ما هي طرق علاج الزكام للاطفال الرضع؟

علاج الزكام للاطفال الرضع

يعاني العديد من الأطفال من الكثير من الأمراض الصحية التي قد تكون عادية أما بعضها الآخر فقد تكون خطيرة وتحتاج إلى العلاج الفوري. على سبيل المثال، يعتبر الزكام من المشاكل المزعجة التي يمكن للطفل أن يعاني منها. لكن ما هي طرق علاج الزكام للاطفال الرضع؟

يعتبر إصابة الطفل بالحمى والألم وسيل الأنف المستمر من الأعراض التي تدل الى إصابة الطفل بالزكام. لكن على الأم أن تعلم أن الطرق المنزلية التي يمكنها أن تعتمد عليها من أجل علاج الزكام عند طفلها الرضيع تتعدّد. أما من أبرز هذه العلاجات فهي:

  • دهن الفازلين على أنف الطفل وفرك كمية صغيرة منه على السطح الخارجي مع التركيز على المناطق التي تبدو مؤلمة وحمراء اللون

  • استخدام المرطب للحدّ من التهاب الجيوب الأنفية والاحتقان

  • تأكد من حصول الطفل الرضيع على قسط كافٍ من الراحة

  • تقديم الحساء الدافئ وهذا فقط في حال كان الطفل الرضيع يبلغ من العمر الستة أشهر وما فوق

  • إلباس الطفل عدة طبقات من الثياب خلال نوبات البرد والحمى

  • وضع في غرفة الطفل جهاز ترطيب يعمل بالموجات فوق الصوتية ويحوّل قطرات المياه إلى ضباب بارد، من أجل تليين مخاط طفلكِ وتحسين قدرته على التنفس.

  • التأكد من أن الطفل يحصل على قسط كافٍ من الراحة

في هذا السياق، على الأم أن تنتبه جيدًّا من عدم زيادة شدّة هذه الأعراض والتي تتضمن:

  • استمرار الحمى لأكثر من يومين.

  • ايجاد صعوبة في التنفس.

  • تحوّل المخاط إلى اللون الأخضر واستمراره لأكثر من يوم.

إقرئي المزيد: ما هي أضرار ربطات شعر للاطفال؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟