عادة يومية واحدة تحدث فرقا كبيرا في حياتك الزوجية!

عادة يومية واحدة تحدث فرقا كبيرا في حياتك الزوجية!

صحيح اننا نحلم بحياة زوجية "خيالية" بعض الشيء كتلك التي نشاهدها في الافلام ونقرأها في القصص البوليسية، الا ان الواقع عكس ذلك اذ يشوب الزواج الكثير من الخلافات. ورغم امتلاك بعض النساء مواصفات الزوجة المثالية بالنسبة للرجل العربي، الا ان ذلك لا يكون كافيا لتحقيق السعادة الزوجية. فما الحل اذا؟

عادة بسيطة تنقذ زواجك!

في الحقيقة، وجدت امرأة كندية دام زواجها 50 عاما، السر وراء نجاح الزواج وديمومته، مؤكدة ان "الزوجة قد ترتكب احيانا خطأ جسيما يؤدي الى طلاقها، وذلك من دون ان تدري".

واشارت سوزان الكنسدر الى ان زواجها كاد ان ينتهي بالطلاق بسبب ارتكابها لخطأ جسيم لفترة طويلة الا وهو "التذمر على كل شيء وعدم تقدير اي تصرف يقوم به زوجي"، مشيرة الى انها بلغت مرحلة من البؤس جعلتها لا ترى اي شيء ايجابي في تصرفات زوجها بل التذمر عليها جميعها.

الا انها وبعد فترة، تلقت صفعة قوية اذ اراد زوجها المباشرة باجراءات الطلاق، "هذا ما جعلني أعود الى رشدي وأفكر بطريقة لانقاذ زواجي"، قالت المرأة الكندية مؤكدة ان "تقدير الاشياء الايجابية في حياتنا لا سيما كل تصرف يقوم به الزوج لاسعادنا والشعور بالرضى والاكتفاء، هو السر وراء الزواج السعيد".

وفي الواقع، بعد ان طردت الافكار السلبية من ذهنها وبدأت تقدر زوجها على كل التضحيات التي يقوم بها من اجل عائلته وتشكره عليها، تمكنت سوزان من انقاذ زواجها من الانهيار.

اخيرا، وبعد ان كشفنا لك عن العادة اليومية البسيطة التي تنقذ زواجك من الانهيار، نحذرك من شخص واحد في حياتك يغار منه زوجك كثيرا من دون ان تدري!



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟