4 عادات صحية في النظافة الشخصية تضرك اكثر من ما تفيديك!

عادات صحية في النظافة الشخصية مضرة

النظافة الشخصية هي مجموعة من الممارسات والعادات التي نقوم بها بصفة يومية من أجل الحفاظ على صحتنا أولًا وعلى صورتنا ومركزنا في المجتمع ثانيًا.

ولأنّ العناية بالنظافة الشخصية أمر أساسي، عليك تعليمها لطفلك منذ سنّ صغيرة زوّدناك في وقت سابق ببعض النصائح لتعليم النظافة الشخصية للأطفال، لكن اليوم سنتطرق في ما يلي الى عادات تظنين أنها صحية لكنها مضرة في المقابل!

  1. تبالغين في غسل المنطقة الحميمة من الداخل: قد تظنين أنّ غسل المنطقة الحميمة او المهبل بشكل خاص من الداخل من الممارسات الصحية والضرورية الا أنها بعكس ذلك تمامًا، فما لا تعرفينه أنّ المهبل مخوّل أن ينظف نفسه بنفسه، لذلك ليس عليك مطلقًا ان تقومي بغسل هذه المنطقة من الداخل لأنك بذلك تقضين على البكتيريا الجيدة الموجودة فيه!

  2. تستخدمين الفوط الصحية اليومية: صحيح أنّ هذه الفوط تساهم في تجنيبك المواقف المحرجة والروائح الكريهة الناتجة من السوائل التي تنتجها المنطقة الحميمة، لكن الإستخدام اليومي لهذه الفوط يعيد تنفّس المنطقة الحميمة ويعرضك أكثر للإلتهابات. حاولي الا يكون استخدامك لهذه الفوط يومي!

  3. .وضع كمية كبيرة من معجون الأسنان على الفرشاة: ما لا تعرفيه أنّ إفراطك في وضع كميات كبيرة من معجون الأسنان على الفرشاة قبل التفريش يخفف من فعالية الفرشاة في إزالة كل الأوساخ من الأسنان، هذا وقد بينت الدراسات انّ الإفراط في استخدام معجون الأسنان يضعف مينا الأسنان ويجعلها عرضة الى التكسّر.

  4. استخدام معطرات للمنطقة الحساسة: تتلاعب معظم معطرات المنطقة الحميمة بمستوى الحموضة في المهبل وبخاصة ان تفاعلت مع دم الحيض اثناء الدورة الشهرية مما يؤدي الى انتشار البكتيريا التي تسبب الطفح الجلدي والإلتهابات في المنطقة الحساسة.

إقرأي أيضًا: النظافة الشخصية للعروس ضرورية



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟