تسبب بأضرار وصلت إلى 1300 دولار في رحلة تسوق مع والدته، فكيف تتفادين حصول ذلك مع طفلك؟

طفل تسبب بأضرار وصلت إلى 1600 دولار في رحلة تسوق مع والدته

facebook

ما إن تصبحي أماً حتّى تتعلمي بالطريقة الصعبة أنّه لا يمكن ترك الطفل دون رقابة، ولو لـ10 ثواني! هذه القاعدة تنطبق في منزلكِ حيث تستطيعين في معظم الأحيان إصلاح الموقف وتحمل مختلف الأضرار التي من الممكن أن يحدثها... ولكن كيف الحال في الأماكن العامّة؟

فتخيّلي موقف تلك الأم التي تسبب طفلها بضرر في متجر للمكياج تخطّى الألف دورلار!

ما الذي حصل؟

طفل تسبب بأضرار وصلت إلى 1600 دولار في رحلة تسوق مع والدته

facebook

فيما كانت إحدى الأمهات تتوسق في محل Sephora المعروف عالمياً للمكياج، أقدم طفلها على إلحاق ضرر كبير بمعظم ظلال العيون المعروضة، الأمر الذي دفع أحد الشهود العيان لمشاركة ما حدث وبالصور على فيسبوك.

وتشير Heather Himmelspach في منشورها إلى أنّ الأضرار تخطّت الـ1300 دولار أميركي، لتفاجأ بأن الأم غادرت مع طفلها دون تحمل مسؤولية ما فعله، الأمر الذي أغضب طاقم العمل.

فالطفل ظنّ على الأرجح أن ظلال العيون هو بمثابة طلاء، كالذي يلعب به الصغار بأصابعهم في الحضانة، ليقوم بتخريبها كلّها كما يظهر في الصورة أعلاه.

واللافت أن حجم الضرر يُظهر إتخاذ الطفل أكثر من دقيقة أقلّه لإحداث كلّ ذلك، ما يدلّ على أنّ الأم تركت الطفل دون رقابة لفترة طويلة نسبياً.

كيف أتفادى حدوث ذلك مع طفلي؟

القاعدة الأولى رغم بديهيتها لا تُحترم للأسف من قبل أكثرية الأهل، ما يعرّض سلامة الأطفال وليس فقط البضاعة في المحال إلى الخطر؛ أبقي طفلكِ دائماً تحت ناظريكِ ولا تديري ظهركِ مهما كنتِ منغمسة في التسوّق!

وإن إضطررت للتغيب لدقائق معدودة، أطلبي من شخص راشد تثقين به أو من أحد أطفالكِ إن تخطى عمر العاشرة إبقاء عينه على صغيركِ والإمساك بيده عند اللزوم.

كذلك، علّمي طفلكِ إحترام ممتلكات الآخرين، بدءاً من ممتلكاتكِ أنتِ أو أغراض شقيقه، كي لا يفكر بفعل المثل مع أي غرض يصادفه في الأماكن العامة.

أمّا إن كان طفلكِ عنيداً ويحاول إحداث ضرر حتّى خلال تواجدكِ، فإضغطي على الرابط أدناه لتعلّم التدابير اللازمة.

إقرئي المزيد: هكذا تتصرفين مع الطفل العنيد في الأماكن العامة!



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟