Tania Tania 19-05-2015

يعتبر الطفل الذي يتراوح عمره ما بين الثلاث والخمس سنوات مصابًا بالحمى في حال ارتفعت حرارته عن الـ37.5 درجة مئوية. تعتبر الحمى من الأمراض الطبيعية التي تصيب الطفل والتي لا تدعو للقلق في غالب الأحيان. لكن لماذا يصاب الطفل بالحرارة العالية؟ وما هي الطرق المعتمدة لعلاج هذا المرض؟ تابعينا في هذا النص لتكتشفي طرق علاج الحمى عند الاطفال.

ias

يبدأ الطفل عادةً بالشعور بالبرد والإسهال والغثيان في حال أُصيب بالحمى. يمكنك أن تعلمي إن كان طفلك يعاني من الحمى من خلال وضع كف اليد على وجه الطفل. ففي حال كان ساخنًا وبدا لونه أحمر أو متورداً فقد يكون مصابًا بالحمى. يمكنك أن تتأكدي من درجة حرارة طفلك من خلال استخدام ميزان الحرارة ووضعها تحت الذراع أو اللسان. لكن الجدير بالذكر أنه عند قياس الحرارة تحت الذراع تكون الدرجة الطبيعية 35.4. أما في حال قياس الحرارة تحت اللسان فتكون الدرجة الطبيعية 36.5 درجة مئوية.

للمزيد: ما هي أنواع الحساسية عند الاطفال؟

في هذا السياق، تتعدّد الطرق من أجل علاج الحمى عند الأطفال ومن أبرزها:

– إعطاء الطفل الكثير من السوائل

– تغطية الطفل بغطاء رقيق إذا لزم الأمر

– إبقاء الغرفة جيدة التهوية ودرجة حرارته معتدلة

– استحمام الطفل بالمياه الفاترة وليس الحارة

للمزيد: ما هي اعراض سرطان الدم عند الاطفال؟

الجدير بالذكر أنه لا يجب إعطاء الطفل أي دواء من دون وصفة الطبيب.

الأمومة والطفل الأم والطفل أمراض الطفولة الطفولة الأولى صحة الطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على