صور عفوية ولا أطرف للأطفال تحت الماء!

صور عفوية وطريفة للأطفال تحت الماء

لا جدال حول أن الأطفال الصغار، وفي مختلف حالاتهم، هم الأظرف على الإطلاق... فكيف الحال لو كانوا يسبحون تحت الماء؟ هذا ما أراد إظهاره المصوّر سيث كاستيل، والذي أصدر كتابا بعنوان Underwater Babies أي "أطفال تحت الماء" بالإنكليزية.

صور عفوية وطريفة للأطفال تحت الماء

وبالتفاصيل، فإن هذا الكتاب يستعرض لقطات طريفة لأطفالٍ لم يتجاوزوا عمر السنة، وهم مفتوحو الأعين تحت الماء، مرتدين ملابس السباحة تارةً، وملابس تنكرية تارة أخرى على غرار حورية البحر أو بعض الأبطال الخارقين.

صور عفوية وطريفة للأطفال تحت الماء
صور عفوية وطريفة للأطفال تحت الماء

ويشير المصور إلى أنّ أكثر ما عاناه خلال تحضير هذا الكتاب المصوَّر هو ضيق الوقت، إذ إنه لا يستطيع إبقاء الأطفال أكثر من لحظة واحدة تحت الماء. هكذا، جاءت اللقطات عفوية للغاية، لا تخلو من الطرافة والتعابير المضحكة!

صور عفوية وطريفة للأطفال تحت الماء

وأشار كاستيل إلى أنّه لم يقم بهذه الجلسات التصويرية للمرح فقط، فإن كتابه يهدف إلى إقامة حملة توعية للأهل، وذلك عن سلامة الأطفال خلال السباحة وتحت الماء، والدروس التي بإمكان الرضع الخضوع لها بعد مرور أشهر قليلة فقط على ولادتهم.

صور عفوية وطريفة للأطفال تحت الماء

إطّلعي معنا على هذه الصور المرحة والطريفة، وتذكرّي أنّ هذه اللقطات ليست للتجربة في المنزل أو حوض السباحة على الإطلاق!

صور عفوية وطريفة للأطفال تحت الماء

إقرئي المزيد: سلايدشو: أطرف صور لأولاد يقلّدون أمهاتهم وآبائهم



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟