الطفل الأقوى في العالم: كيف أصبح الآن بعد بلوغه سن الرشد؟

صور الطفل الأقوى في العالم بعد بلوغه سن الرشد

"ريشارد ساندراك" صبي أميركي أثار الدهشة والتعجّب بعضلاته المفتولة، ليلقّب بالصبي الأقوى حول العالم منذ أكثر من عقد، ويكتسب شهرة كبيرة وهو لا زال في سنّ الـ11... ولكن أين أصبح الآن بعد مرور أكثر من 13 عاماً؟

صور كثيرة إنتشرت لـ"هرقل الصغير" وهو يظهر عضلات ذراعيه المنحوتة، إلى جانب معدته المفصّلة إلى 6 أقسام، حتّى باتت شريحة كبيرة تتساءل وقتها عن المستقبل الباهر الذي ينتظر هذا الطفل في عالم اللياقة وكمال الأجسام.

التوقعات للمستقبل كانت كبيرة بالنسبة لهذا الصبي الأوكراني الأصل، خصوصاً وأنّ ريشارد يتحدّر أساساً من عائلة رياضية بإمتياز؛ فوالده بطل في الفنون القتالية، ووالدته مدرّبة "أيروبيك". ولكن حياة هذا الطفل إتخذت منحى مفاجئ، فهو أدار ظهره كلياً لعالم اللياقة البدنية والتدريبات في النادي الرياضي، وأراد أن يدرس مجال "فيزياء الكم".

ريشارد أصبح الآن عالماً يطمح أن يعمل في الـNasa، ولم يعد يتدرّب أو يعمل على صقل عضلاته كما في السابق، فبات جسمه عادي للغاية، مثل أي رجل تقليدي يأكل ويمارس الرياضة بإعتدال!

صور الطفل الأقوى في العالم بعد بلوغه سن الرشد

ولعلّ قصّة "الصبي الأقوى في العالم" هي دليل حيّ على أنّ إهتمامات الإنسان تتبدل كثيراً في حياته، فليس بإمكانكِ أن تتوقعي مهنة طفلكِ المستقبليّة من إهتماماته الحاليّة!

إقرئي المزيد: لُقّبت منذ 10 سنوات بالطفلة الأجمل في العالم، فكيف أصبحت الآن؟



أبراج

برج الثور
ينصحك الفلك في مطلع هذا الأسبوع بالإبتعاد عن المزاجية وعدك صب غضبك بمن حولك ل ...
أبراج