دراسة تكشف عما قد يدفعك إلى تمضية المزيد من الوقت مع والدتك

سبب يدفعك إلى تمضية المزيد من الوقت مع والدتك

مما لا شكّ فيه أنّ العلاقة التي تجمع الأم بابنتها هي علاقة فريدة من نوعها ومميزة. ولكن، ما قد لا تعرفينه أنّ لهذه العلاقة تأثيرها على صحتها وطول عمرها. بعد أن كشفنا سابقاً كيف يُمكن لهذه العلاقة أن تُساهم في تربية ابنة واثقة من نفسها وذكية، إليك اليوم وبحسب الدراسات السبب الذي قد يدفعك إلى تمضية المزيد من الوقت مع والدتك.

في الدراسة التي نُشرت في مجلة JAMA Internal Medicine، تمّ استطلاع 1600 شخص يبلغون من العمر 71 عاماً. فتبيّن أنّ 23% من الأشخاص الذين كانوا وحيدين قد انتهى بهم المطاف بالوفاة في غضون 6 سنوات من الدراسة. أمّا الـ14% من الأشخاص الذين كشفوا أنهم ليسوا وحيدين، فلم يتعرضوا للوفاة خلال هذه المدة. وهذا ما يعني أنّ الوحدة هي من العوامل التي تسبب وفاة كبار السن مبكراً؛ فالشعور بالوحدة لدى الأشخاص البالغين يؤدي إلى زيادة الإكتئاب ومشاكل صحية أخرى.

عندما تكبرين، تُصبح أمك صديقتك المفضلة والحفاظ على هذه الصداقة يُطيل عمرها؛ نعم، هذا ما كشفته الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة كاليفورنيا الأمريكية حيث تبيّن أنه عندما تمضين الوقت مع أمك، ينخفض احتمال شعورها بالكآبة، تقوى قدراتها الذهنية وتُصبح نظرتها أكثر إيجابية للحياة بحسب الإحصاءات؛ الأمر الذي يحميها من الأمراض الشائعة مع التقدم في السن مثل الأعراض القلبية وارتفاع ضغط الدم والسكري.

لا تنسي أنّ الأم تحب أطفالها أكثر من أي شيء وتمضية الوقت معهم هو أكثر ما قد يفرح قلبها ويُسعدها! فلم لا تخصصين المزيد من الوقت لها، فذلك سيمنحها الصحة وطول العمر!

والآن، ما رأيك في معرفة لماذا الأم الأقل تعباً ليست أم الطفل الواحد أو الطفلين؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟