جوانا.القاعي جوانا.القاعي 23-03-2018

من المعروف أن الحمل يؤثر على صحة اسنان المرأة وبخاصة في الثلث الأول منه بحيث تعاني النساء بشكل عام مشكلة تآكل مينا الأسنان بسبب القيء والغثيان اللذين تنطوي عليهما الأسابيع الأولى من الحمل.

ias

لكن يبدو أن مشكلة الأسنان هذه لا تقتصر على فترة الحمل فحسب بل تستمر مع المرأة بعد الإنجاب، وهذا ما أشارت اليه آخر الدراسات الأوروبية التي أجريت في مجلة Epidemiology & Community Health العلمية.

وقد توصلت هذه الدراسة التي أجريت على أكثر من 120 ألف امرأة فوق سنّ الخمسين الى استنتاج أنّ تساقط الأسنان لدى النساء مرتبط بشكل كبير بـعدد الأطفال الذي تنجبه المرأة بالإضافة الى عامل التقدم في السنّ.

> يؤدي القيء والغثيان في الثلث الأول من الحمل الى تآكل مينا الأسنان وإضعافها

ووجد الباحثون أنّ إنجاب 3 أطفال وأكثر إرتبط بفقدان المرأة عدد أسنان اكثر بـ3 أسنان عن اللواتي أنجبن طفلًا او طفلين. وفي الوقت الذي ارتبطت فيه احتمالات فقدان الأسنان لدى هؤلاء النساء بالتحصيل العلمي كذلك المتعلق بشكل وثيق بالعناية بـ صحةالفم أثناء الحمل وبعده، شدد الخبراء مرة أخرى على أهمية العناية بنظافة الفم والتغذية السليمة ناهيك عن الزيارات المنتظمة للطبب للحفاظ على الأسنان من التآكل والفقدان مع الوقت.

من جهة أخرى، شدد الباحثون على أهمية التأكد من الطريقة التي تستخدمينها لعلاج مشكلات الأسنان أثناء الحمل اذ يؤثر معظمها بشكل سلبي على طريقة سير عملية الحمل واللجوء الى الطرق الآمنة الاي لا تسبّب أي ضرر على نمو الجنين.

إقرأي أيضًا: تعزيز صحّة الفم والأسنان يزيد فرص المرأة بالحمل

الأمومة والطفل الحياة العائلية

مقالات ذات صلة

تابعينا على