دراسة: تقليل الملح مضرّ بالصحة تمامًا كالإكثار منه، وهذه هي الكمية التي نحتاجها!

دراسة تبين ان تقليل الملح مضر بالصحة

من المتعارف عليه أنّ الإكثار من تناول الملح له أضرار صحية كثيرة بدءًا من الإصابة بالتشنجات العضلية وصولًا الى ارتفاع ضغط الدم.

لكن ما لا يعرفه الكثيرون في ما يتعلق بالإستهلاك اليومي للملح وما أشارت إليه دراسة حديثة هو أنّ التقليل من تناول الملح كذلك له أضراره بعكس الإعتقاد السائد بأنّ الإقلاع عن تناول الملح بشكل كلّي ينطوي على منافع كثيرة.

اذا وبحسب دراسة نشرتها مجلة لانست والتي أعدها خبراء دوليّون، فالمبالغة في التقليل من استهلاك الملح مضرة بالصحة تمامًا كالإفراط في تناوله.

ففي الوقت الذي يؤدي فيه الإفراط في تناول الملح أي أكثر من 6 غرامات منه يوميًا، يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم واحتمال الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية، تبيّن انّ تناول كمية منخفضة جدًا ينطوي على الأضرار نفسها بحسب الدراسة.

فما هي الكمية التي تحميك من الأمراض؟

وقد أكدّت الدراسة أنّ جسم الإنسان بحاجة الى كميات معتدلة من الصوديوم للقيام بوظائفه بشكل طبيعي فضلًا عن أنّ الصوديوم مفيد جدًا لصحة القلب، اذا لم يتم المبالغة في تناوله او في التقليل منه. لذا ينصح الخبراء باستهلاك بين 5 غرامات على الأقل الى 7 غرامات من الملح يوميًا على أبعد حدّ.

لذا لا تنسي عزيزتي في هذا السياق تمامًا كجميع الأمور الأخرى، أنّ خير الأمور أوسطها والإعتدال هو أفضل خيار لك!

إقرأي أيضًا: 8 إستعمالات غريبة ومفيدة للملح!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!