ما هي الطرق المعتمدة لخفض حرارة الطفل؟

خفض حرارة الطفل

يعتبر الإرتفاع في درجة حرارة الجسم من أكثر الأمور المزعجة التي يمكن أن يعاني منها الطفل. ومن الأعراض التي يمكن أن يعاني منها الطفل بسبب هذا الإرتفاع هي تغيّر لون وجه الطفل ليصبح اكثر احمراراً وسخونة جبينه. عندها، على الأم البدء فورًا بمعالجة الطفل لحظة شعورها بأنه يعاني من الحرارة المرتفعة. تابعينا في هذا النص لتكتشفي ما هي الطرق المعتمدة لخفض حرارة الطفل.

يمكن القول إن الطفل يعاني من الحرارة في حال كانت الدرجة قد تخطّت الحد الطبيعي أي 38 درجة مئوية. يمكن التأكد من هذه الحرارة من خلال قياس درجة حرارته من خلال استخدام ميزان الحرارة.

في هذا السياق، تتعدّد كثيرًا الطرق التي يمكن للأم أن تعتمد عليها من أجل خفض هذه الحرارة، و من أبرز هذه الطرق :

  • اعطاء الطفل الكثير من السوائل لشربها مثل المياه والمشروبات الباردة

  • تهوئة الغرفة وعدم إبقاء النافذة مغلقة

  • استحمام الطفل بمياه فاترة

  • وضع مادة مرطبة للمياه وبعض الخل على جبهة الطفل، وعلى اليدين والقدمين، إذ إنها تمتص الحرارة بطريقة جيّدة.

  • خلع قدر الإمكان ملابس الطفل وعدم تركه فيها طيلة فترة النهار

الجدير بالذكر أن هذا الأمر لا يعني أن لا يجب على المرأة استشارة طبيب الأطفال إذ إنه قد يحتاج إلى تناول بعض الأدوية في حال اشتدت الحرارة كثيرًا.

إقرئي المزيد: ما هي أعراض الغدة الدرقية عند الاطفال؟



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟