Tania Tania 27-08-2015

يعتبر الإرتفاع في درجة حرارة الجسم من أكثر الأمور المزعجة التي يمكن أن يعاني منها الطفل. ومن الأعراض التي يمكن أن يعاني منها الطفل بسبب هذا الإرتفاع هي تغيّر لون وجه الطفل ليصبح اكثر احمراراً وسخونة جبينه. عندها، على الأم البدء فورًا بمعالجة الطفل لحظة شعورها بأنه يعاني من الحرارة المرتفعة. تابعينا في هذا النص لتكتشفي ما هي الطرق المعتمدة لخفض حرارة الطفل.

ias

يمكن القول إن الطفل يعاني من الحرارة في حال كانت الدرجة قد تخطّت الحد الطبيعي أي 38 درجة مئوية. يمكن التأكد من هذه الحرارة من خلال قياس درجة حرارته من خلال استخدام ميزان الحرارة.

في هذا السياق، تتعدّد كثيرًا الطرق التي يمكن للأم أن تعتمد عليها من أجل خفض هذه الحرارة، و من أبرز هذه الطرق :

  • اعطاء الطفل الكثير من السوائل لشربها مثل المياه والمشروبات الباردة

  • تهوئة الغرفة وعدم إبقاء النافذة مغلقة

  • استحمام الطفل بمياه فاترة

  • وضع مادة مرطبة للمياه وبعض الخل على جبهة الطفل، وعلى اليدين والقدمين، إذ إنها تمتص الحرارة بطريقة جيّدة.

  • خلع قدر الإمكان ملابس الطفل وعدم تركه فيها طيلة فترة النهار

الجدير بالذكر  أن هذا الأمر لا يعني  أن لا يجب على المرأة استشارة طبيب الأطفال إذ إنه قد يحتاج إلى تناول بعض الأدوية في حال اشتدت الحرارة كثيرًا.

إقرئي المزيد: ما هي أعراض الغدة الدرقية عند الاطفال؟

الأمومة والطفل الأم والطفل أمراض الطفولة الطفولة الأولى صحة الطفل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل أطفال يموتون في بريطانيا بسبب انتشار عدوى Strep A
بكتيريا تعيش في الحلق والجلد!
الأمومة والطفل هل يعاني طفلك من جفاف العين؟ انتبهي إلى هذه العوارض
إذا لاحظتي هذه العوارض لدى طفلك.. ساعديه
الأمومة والطفل نصائح للتعامل مع أول نزلة برد لطفلك
لا تؤخري اللقاحات لطفلك!
الأمومة والطفل علاج الإمساك عند الأطفال 6 سنوات: أطعمة ونصائح مفيدة
أدخلي هذه الأطعمة الى نظامه الغذائي
الأمومة والطفل أمراض تم القضاء عليه تقريبًا بواسطة اللقاحات!
تحسّنت صحة الإنسان بشكل كبير منذ إدخال اللقاحات!
الأمومة والطفل نصائح لحماية الطفل من أمراض الشتاء
3 أمور على كل أم القيام بها!
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للشلل الدماغي للأطفال تعرّفي على أسبابه قبل الولادة وبعدها
نقص الأكسجين!
الأمومة والطفل للجروح والحروق البسيطة: إليك علاجات منزلية تجدينها في مطبخك
لا داعي للهلع.. المكونات موجودة
الأمومة والطفل انفلونزا الطماطم خطر جديد يصيب الأطفال ما دون الخمس سنوات
ينتقل عن طريق الإحتكاك الجسدي!
الأمومة والطفل عوارض تدل على إصابة طفلك بالسكري
علامات من الضروري الإنتباه إليها!
الأمومة والطفل نصائح لتخفيف التوتر لدى الأمهات خلال موسم الأنفلونزا
قد يصاب بها الطفل أكثر من مرة في السنة الواحدة!
الأمومة والطفل علاقة المضاد الحيوي للأطفال والرضع بزيادة خطر الإصابة بالسمنة
المضادات الحيوية تقتل عن غير قصد الكائنات الحية الدقيقة!

تابعينا على