خطواتٌ مفيدةٌ لحماية الحامل من الالتهابات الفطريّة

الالتهابات الفطرية خلال الحمل

قد تشتكي المرأة من إصابتها بالتهابات فطرية أثناء الحمل، ومرد ذلك بشكلٍ أساسي إلى فرطٍ في نمو الفطريات نتيجة اختلال التوازن الهرموني في جسمها والتغيرات الكبيرة في نظام أكلها. وقد لا تكون الالتهابات الفطرية خطراً على الحمل، ولكنّها مزعجة وتُقلق راحة المرأة. وفي ما يلي بعض الخطوات الفعّالة لتلافيها، إعملي بها!

فطريات المنطقة الحساسة :إحذري الإصابة بها

* إغسلي المنطقة الحسّاسة بالماء فحسب وتجنّبي قدر الإمكان أنواع الغسول والصابون المعطّرة التي من شأنها أن تقضي على وجود البكتريا الجيّدة الموجودة في المهبل والمسؤولة عن الحدّ من نمو الفطريات بشكلٍ مفرط.

* جفّفي نفسكِ جيّداً قبل أن ترتدي ملابسكِ، فالفطريات تنمو في البيئات الرّطبة والقاتمة.

* ارتدي ملابس داخلية قطنية تتيح لمهبلك التنفّس والبقاء جافاً طوال اليوم.

* خفّفي من معدل السكريات والنشويات في نظام غذائك اليومي، لتقليص معدل إصابتك بالالتهابات الفطرية أثناء الحمل.

* أضيفي إلى نظام غذائكِ اللبن وسواه من الأطعمة اللبنية الغنية بالمُلَبِّنَة الحَمِضَة lactobacillus acidophilus المُثبتة قدرتها على منع النمو المفرط للفطريات غير الصحية في الجسم.

* خصّصي لنفسكِ المزيد من الوقت للراحة والاسترخاء؛ فالضغوط كبيرة على جسمك الحامل، ما يجعله أكثر عرضةً للالتهابات.

هل الواقي الذكري يسبب الحساسية المهبلية؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟