خطوات الحماية بعد عملية تكبير الثدي بالسيليكون

تكبير الثدي

أخبرناك سيّدتي في موضوع سابق تفاصيل إجراء عملية جراحية لتكبير الصدر وآثارها الجانبية ، المحتملة، عليك. واليوم سنخبرك بعض النصائح التي يجب أنّ تتّبنيها بعد العملية، وسنعطيك لمحة عن بعض المخاطر المتوقّعة والمضاعفات الممكنة، التي يُمكن أن تصطدمي بها في حال أجريت عملية كهذه.

* بعد إجراء العملية بأربعة إلى سبعة أيام يمكنك العودة إلى عملك بشكل طبيعي.

* لا تنحني ولا ترفعي الأشياء الثقيلة لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع في الحدّ الأدنى.

* مارسي الرياضة، لكن بعد اسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من تاريخ العملية.

* إحذري التعرض لأشعّة الشمس.

* تجنّبي الجماع لمدة أسبوع بعد إجراء العملية، وامتنعي عن التعرّض لملامسة الثديين أو مداعبتهما، أثناء ممارسة الجنس، وذلك لمدة ثلاثة أسابيع بعد العملية.

* إستعملي مشدّا جراحيا لتثبيت الصدر.

* أبقِ على المرفقين ملتصقين بالجسم ثمّ ارفعيهما إلى مستوى الكتفين بعد الأسبوع الثاني، وفي الأسبوع الثالث يمكنك رفع المرفقين إلى ما فوق مستوى الرأس.

رغم أنّ عملية تكبير الثدي آمنة، إلاّ أنّه يجب الإنتباه والحذر من مخاطر قد تنتج عن هذه العملية، أبرزها:

* النزيف، ولتفاديه يجب الاسراع في تنظيف مكان الجرح وإزالة السيليكون.

* عدم التناسق بين الثديين، ممّا قد يجبرك على إعادة الجراحة.

* قد يتسرب السائل الى داخل الثدي فيؤدي الى مشاكل يجب الإسراع في معالجتها.

* وهناك دائماً مخاوف من أن يؤدّي تكبير الثدي إلى سرطان الثدي، رغم عدم وجود أي إثبات علمي يؤكد هذا الإرتباط. لكن المرأة التي تحمل تاريخاً عائلياً في الإصابة بسرطان الثدي يُستحسن، تحسّباً لمخاطر غير مؤكّدة، عدم خضوعها لهذه الجراحة.

اقرأي ايضاَ هل تدركين مخاطر عملية تكبير الصدر؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟