ارتفعت حرارة الطفل جاسر وبسبب خطأ طبي بالمشفى هذا ما حدث!

خطأ طبي يعرض رضيع سعودي لبتر يده

لم يتوقّع والد "جاسر" يوماً أن يصبح إسم رضيعه الذي لم يتخطَّ عمر التسعة أشهر متداولاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وأن يشعل "تويتر"... فهذه القصّة المؤثرة جاءت لتؤكّد أنّ الإنسانية لا زالت تحتل مكانة كبيرة في قلوبنا، وأن أثر مواقع التواصل يمكن أن يكون إيجابيّاً أيضاً! فما الذي حدث مع هذا الطفل ودفع المغرّدين إلى المطالبة بإسمه؟

بالتفاصيل، تمّ إدخال جاسر، وهو من المملكة العربية السعودية، الى المستشفى بسبب تعرّضه لحالة تشنّج، ولكن ما حصل بعدها لم يكن بالحسبان: خطأ طبي حول العلاج إلى مصدر خطر يهدد ببتر يده! فبدلاً من حقنه في الوريد، تمّ ضخّ محتوى الحقنة في شريان اليد الكعبري redial artery، الأمر الذي تسبب بمضاعفات كبيرة دفعت الأطباء إلى إتخاذ القرار بالبتر.

خطأ طبي يعرض رضيع سعودي لبتر يده

Twitter

ولكن بعد مراجعة والد الطفل لأخذ الإذن منه، رفض هذا الأخير إعطاءهم الموافقة، وبالأخص بعد إكتشافه بأنّ هناك طريقة أخرى وأمل في إنقاذ يد رضيعه من البتر.

ولكنّ المؤسف في الموضوع هو أنّ هذا الحلّ، وحسب بعض المصادر الإعلامية، متوفّر إمّا خارج المملكة العربية السعودية، أو في المستشفى التخصصي في جدّة، وعليه التحرّك للحصول على المساعدة اللازمة خلال 48 ساعة لا أكثر.

التقرير الطبي الرسمي لحالة الطفل جاسر الذي يظهره تعرضه للحقنة في شريان اليد الكعبري عن "طريق الخطأ"

وبعد إنتقال الوالد من مستشفى إلى آخر بحثاً عن أمل لشفاء إبنه، وحصوله على الإجابة نفسها من عدّة مصادر بضرورة البتر، تحرّك المغردون على "تويتر" بشكل مكثّف تحت هاشتاق #انقذو_يد_الطفل_جسار_من_بتر_يده، ليصبح هذا الأخير رائجاً بشكل كبير منذ ساعات الفجر التي تلت الحادثة.

المغرّدون طالبوا الجهات المعنية بالتدخل في أسرع وقت، وذلك لإنقاذ يد الطفل قبل فوات الأوان، عسى أن يكون لهذه القصّة خاتمة سعيدة!

كيف أحمي طفلي؟

لذلك، ولحماية طفلكِ من التعرض لموقف مماثل والتدخّل في وقت مبكر للعلاج، إنتبهي للعلامات التالية التي تنذر بإحتمال وجود خطب ما بعد التعرض لأي حقنة:

  • ارتفاع مفاجئ في حرارة طفلكِ
  • احمرار شديد، تورم كبير، أو قساوة غير معهودة في موضع الحقنة
  • ازرقاق ملحوظ ومتزايد
  • تشنج في الأطراف القريبة من موضع الحقنة

ولا تتردّدي في تبليغ الطبيب فوراً عن أي عوارض من تلك المذكورة أعلاه، للإطمئنان ما إن كانت عرضية أو تحمل دلالات أكثر خطورة، وإتخاذ الإجراءات اللازمة في أسرع وقت ممكن.

إقرئي المزيد: خسرت طفلتها بعد ساعتين من عودتها من عيادة طبيب الاسنان والسبب...



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟