خطأ ترتكبينه أثناء تهدئة نوبات غضب طفلك يزيد الأمور سوءًا!

خطأ ترتكبه الام في تهدئة نوبات غضب طفلها

نوبات غضب الطفل من أكثر المشكلات التي تواجهها المرأة مع طفلها والتي تعرضها للكثير من الإحراج وبخاصة في الأماكن العامة، وبعد أن تعرفنا في وقت سابق على الأسباب الحقيقية وراء نوبات غضب الطفل والتي تجهلها الكثيرات، سنسلط الضوء اليوم على أسلوب شائع في تهدئة نوبات غضب الطفل والذي يزيد الأمور سوءًا..

إهدأ..

هل لاحظت سابقًا أنك بمجرّد أن تقولي هذه الكلمة لأي أحد سواء بالغًا كان ام صغيرًا وهو في قمة غضبه، يثور غضبًا أكثر؟ لهذا الأمر سبب وجيه، فلكلمة "إهدأ" تأثير معاكس لما تعنيه في الأصل. اذ بينت دراسة حديثة أنّ محاولة تهدئة أي شخص وبخاصة الطفل أثناء نوبة غضبه بالقول له "إهدأ"، ليست نافعة فحسب بل تزيد الأمور سوءًا وتشعل في داخله نارًا لا تنطفئ.

اذ ولدى اختبار الفرد كمّ كبير من الإنفعالات السلبية لا يمكنه أن يفكر بعقلانية، ويعاز ذلك الى أنه ولدى تعرّض الدماغ الى التحفيز عن طريق الإنفعالات السلبية تهيمن المراكز العاطفية في الدماغ وحتى تهدأ هذه العواطف من المستحيل الوصول الى مراكز التفكير المنطقي لإجراء محادثة منطقية.

وفي السياق نفسه تشير أخصائية العلاج النفسي د. أماندا تادروس الى انّ مواجهة الطفل الغاضب بكلمة "إهدأ" تشعره بأنك تستهزئين بمشاعره وتستخفين بالسبب الذي أغضبه في الأساس لذلك ستزداد الأمور سوءًا بشكل تلقائي.

وانطلاقًا من هنا، يتعيّن عليك استبدال هذه الكلمة بـ طرق أكثر فعالية للسيطرة على نوبات الطفل لكي تتلافي تعقيد الأمور وتسيطري بسهولة على نوبات الغضب هذه.

إقرأي أيضًا: هل تعلمين أن نوبات غضب طفلك مفيدة له وصحية؟ اقرأي هذا المقال!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟