كيف تخصص الأم وقتاً لنفسها بعيداً عن العائلة؟

كيف تخصص الأم وقتاً لنفسها بعيداً عن العائلة؟

حان وقت الإهتمام بالنفس، شعار ترفعه النساء بعد مرور عام تقريباً على ولادة الطفل وتبدأ بالتفكير بتخصيص وقت لكل ما تحب أن تفعله.

كبر طفلك وبدأ يعتمد على نفسه قليلاً، إذاً حان وقت الاهتمام بنفسك بعيداً عن العائلة والتركيز على تخصيص وقت لك لبعض الامور التي كنت تقومين بها قبل الانجاب. فرق كبير بين حياة المرأة قبل الأمومة وبعدها.

  • التسوّق: هي متعة تُحرم منها النساء قبيل إنجابها، بسبب قضائها وقت مع طفلها والاهتمام به. لذلك أول خطوة تقوم بها بعد استراحة الأمومة هي التسوق وشراء ما تحب أن ترتديه. قد تتزامن تلك الخطوة مع خسارتها للكيلوغرامات التي إكتسبتها بعد الانجاب.
  • الخروج مع الاصدقاء: قرار العودة إلى لقاء الاصدقاء قد يكون من أكثر الامور التي تشتاق لها الام. ضحك ومرح وأخبار وأحاديث من هنا وهناك. لا تترددي بالخروج مع أصدقائك أبداً، ولا مانع من إصطحاب الطفل معك لتلك الجلسات.
  • عوّدي زوجك: عودي زوجك على الاهتمام بطفلك أثناء غيابك عنه، ويتدرب على كيفية تبديل الحفاض وتناوله الطعام. وعلى الزوج أن يدرك أن زوجته بحاجة لإستراحة لنفسها ويشجعها على القيام بها. فالأمومة هي الوظيفة الأصعب في العالم.
  • مساعدة والدتك وحماتك: لا تخجلي من طلب المساعدة من والدتك وحماتك. خذي وعداً للإهتمام بجمالك، مثل العناية بأظافرك أو قص شعرك، أو التخلص من الشعر الزائد، ثم إطلبي من حماتك الجلوس مع طفلك والاهتمام به.
  • جدول شهري: اكتبي جدولاً شهرياً عن حاجاتك التي يجب أن تقومي بها لنفسك، ولاحقاً طبقي خطة تقوم على توزيع المهام على المحيطين بك.


إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟