4 حلول لتصرفات طفلك السيئة والعنيفة!

حلول لتصرفات الطفل السيئة والعنيفة

طفلك بدأ يكبر لو مهما بقي صغيرًا في عينيك لذلك يجب أن تتفهمي عزيزتي الأم عصيانه لأوامرك وتذمّره من كل شيء، انتقاداته الكثيرة، عناده وتشبّثه في مواقفه وطبعًا لا يجب أن ننسى تصرفاته العنيفة اذا لم يحصل على مبتغاه.

عليك أن تدركي أن هذه المرحلة انتقالية تفصله عن الطفولة وعن المراهقة أيضًا. وبين هاتين المرحلتين من الطبيعي أن تعاني قليلًا معه، اليك بعض الحلول التي تخفف من تصرفاته هذه في ما يلي:

لا تتخلي عن سلطتك: يجدر التنويه هنا أن ممارستك لسلطتك على طفلك لا تعني استخدامك لأسلوب الإكراه او حتى استخدام العنف اللفظي او الجسدي معه. من المهم أن تكوني صديقة طفلك لكن يجب أن يعلم أن لأخطائه عواقبها التي لن تتغاضي عنها فيفكر مرتين قبل التصرف بطريقة سيئة مرة أخرى.

أطلبي منه أن يفسر سبب تصرفاته هذه: عندما يتصرف طفلك بطريقة عنيفة وسيئة، انتظريه حتى يهدأ ثم اطلبي منه أن يحاول تفسير سبب انفعاله. أكدي له أنه من الطبيعي أن يشعر بالغضب لكن من غير المقبول أن يتصرف بطريقة سيئة معك او مع الآخرين.

علّميه بدائل أخرى للتخلص من الإنفعال: شجعي طفلك على ايجاد وسيلة استجابة أكثر فعالية من العنف او العناد كالتكلم بما يزعجه او الرسم او الكتابة او المشي في الطبيعة او أن يطلب المساعدة منك.

وفّري لطفلك وسائل حركية: وأخيرًا، يجب أن تعلمي عزيزتي الأم أن تصرفات طفلك السيئة والعنيفة هذه قد تكون مجرد مصدر لتصريف طاقته الكبيرة، لذا وفري له وسائل حركية وبرامج عفوية لتخفيف طاقته وانفعالاته!

إقرأي أيضًا: كيف أتعامل مع طفلي الذي لا يسمع كلمتي؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟