abir.akiki abir.akiki 12-08-2022

نقدّم لك في مقالتنا هذه حقائق مفاجئة عن حبوب منع الحمل، فهل تمتنعين عن استخدامها؟ تابعي القراءة واحصلي على المعلومات المفصلة.

ias

تعتبر وسائل منع الحمل وتحديدًا حبوب منع الحمل من الأدوية الشعبية في كل العالم. زكما هو الحال مع العديد من الأدوية الشعبية، هناك عدد من الخرافات المحيطة بحبوب منع الحمل التي لا أساس لها من الصحة.
هنا نلقي نظرة على بعض المفاهيم الخاطئة الشائعة المرتبطة بحبوب منع الحمل، وتزوّدك بالحقيقة العلمية!

حبوب منع الحمل تزيد من وزنك

هذه واحدة من أكثر المعتقدات شيوعًا حول حبوب منع الحمل. بينما يأتي كل دواء بمجموعته الخاصة من الآثار الجانبية المحتملة، نادرًا ما تؤثر على معظم الأشخاص.
في حال حبوب منع الحمل، قلة قليلة من النساء سيعانين من زيادة الوزن نقص فيتامين د والسمنة ارتباط له حلّ!بمعنى زيادة الدهون في الجسم. أي زيادة ملحوظة في الوزن ناتجة عن حبوب منع الحمل تحصل بشكل عام عن احتباس السوائل الخفيف.

حبوب منع الحمل تؤثر على مزاجك

في حين أنه من الصحيح أن حبوب منع الحمل تحتوي على أشكال تركيبية من الهرمونات ويمكن أن تكون التقلبات المزاجية من الآثار الجانبية الخفيفة عند بدء تناول حبوب منع الحمل لأول مرة، فإن غالبية النساء لن يتأثر مزاجهن.
في الحقيقة، تستخدم بعض أنواع حبوب منع الحمل للمساعدة في التقلبات المزاجية المنسوبة إلى التغيرات في الدورة الهرمونية.

حبوب منع الحمل تسبب العقم

لن تؤثر حبوب منع الحمل على قدرتك على الحمل عندما تتوقفين عن تناولها. قد تجد بعض النساء أن الدورة الشهرية يمكن أن تستغرق بعض الوقت للعودة إلى طبيعتها بمجرد التوقف عن تناولها، لكنها لن تؤثر على خصوبتهن على المدى الطويل.

حبوب منع الحمل تسبب بظهور البثور

يُعتقد عمومًا أن تناول حبوب منع الحمل المركبة يمكن أن يساعد في تحسين جودة بشرتك. في الواقع، هناك بعض أنواع حبوب منع الحمل التي تعتبر علاجًا لحب الشباب الشديد.
ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستيرون فقط يمكن أن تجعل بشرتك أسوأ في بعض الحالات. يجب عليك دائمًا التحدث إلى طبيبك إذا وجدت أن حبوب منع الحمل تؤثر على بشرتك بشكل سيء.

إن تناول حبوب منع الحمل ينطوي على مخاطر عالية للإصابة بالسرطان

أظهرت الأبحاث أن هناك صلة بين عدد النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل وأولئك المصابات بسرطان عنق الرحم. ومع ذلك، من غير الواضح ما إذا كان تناول حبوب منع الحمل له تأثير على فرص الإصابة، أو إذا كانت هناك عوامل خطر أخرى تنطبق، مثل فيروس الورم الحليمي البشري .
هناك مخاطر مماثلة مرتبطة بإصابة النساء بسرطان الثدي على حبوب منع الحمل، ولكن يُعتقد أن هذا الخطر المتزايد، مهما كان صغيرًا، من المرجح أن ينخفض بمجرد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل.

أخيرًا، تعتبر حبوب منع الحمل وسيلة فعالة جدًا لمنع الحمل، بشرط تناولها بشكل صحيح. إذا كانت لديك أسئلة أخرى، فننصحك بالتحدث إلى طبيبك وقراءة المعلومات التي تأتي مع دوائك حتى يتم إخبارك بما يمكن توقعه.

الحمل موانع الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على