حدس الأم تغلب على الاطباء وأنقذ حياة الطفل!

حدس الأم أنقذ حياة طفلها

يقال أن الأم تتمتع بحدس قوي وبقوة خارقة يجعلانها تتحول الى مدافعة شرسة ومناضلة جامحة لا تخاف شيئًا عندما يتعلق الأمر بأطفالها. إنها ليست مقولة بل أمر قد أثبتته التجارب على مر الزمن.

وعندما نتحدث عن شجاعة الأم لا يسعنا سوى أن نتذكر شجاعة الأم التي أنقذت حياة طفلها بطريقة غريبة جدًا، ومجددًا حدس الأم ينقذ طفلًا آخر أخطأ الأطباء في تشخيص حالته، لكن إحساس الأم لم يخطئ!

وفي التفاصيل، فقد كاد الطفل كارتر هورنشاو البالغ 4 أشهر أن يفارق الحياة بعد أن ظنّ الأطباء أنّه يعاني من المغص الطبيعي الذي يعانيه معظم الأطفال الرضّع والذي ترافق مع إصابته بالحمى والتهاب الحلق.

وبعد أن شخّص الأطباء حالة الطفل كارتر بشكل خاطئ طيلة أيام عدة ولأكثر من 3 مرات محاولين طمأنة والدته نيكيتا من أنّ وضعه الصحي ليس خطرًا ولا يستلزم دخول المستشفى حتى، أبى حدس الأم أن يستكين وأبت الا أن تصطحبه الى المستشفى بشكل طارئ لإجراء الفحوصات الطبية له.

لتظهر الفحوصات أنّ طفل الأربعة أشهر يعاني مشكلة خطيرة في قلبه وكان على وشك الإصابة بأزمة قلبية، وحالته تستدعي إجراء عملية طارئة في قلبه، مع إنذار الأطباء بأنه قد لا يخرج حيًا منها. ولحسن الحظ إستطاع الأطباء إنقاذ الطفل في حالة نادرة جدًا، وتمت العملية بنجاح!

وأخيرًا، حدس الأم لا يخطئ بأي شكل من الأشكال وهو لطالما انقذ أطفالًا كثيرين كما حصل مع الطفل كارتر، ووالدته التي توجه رسالة الى جميع الأمهات بعدم إهمال حدسهنّ على الإطلاق!

إقرأي أيضًا: لن تصدقي ما وجدته أمّ على طاولة تغيير الحفاض في مرحاض عام!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟