لن تصدقي ما وجدته أمّ على طاولة تغيير الحفاض في مرحاض عام!

أم تجد دبابيس على طاولة تغيير الحفاض في مرحاض عام

خصوصاً إن كنتِ من الأمّهات اللواتي يصطحبن أطفالهنّ للتسوّق في المجمعات التجارية، لا شكّ بأنكِ إضطررت يوماً إلى تغيير حفاضة طفلتكِ على الطاولة ّلذلك داخل المراحيض العامّة، ولكن تجربة إحدى الأمّهات ستجعلكِ تفكّرين مرتين قبل وضع طفلكِ عليها تلقائياً ومن دون تدقيق.

وبالتفاصيل، فإن "هايلي تورنر" أمّ بريطانية إضطرّت يوماً أن تغيّر حفاضة طفلها الرضيع "سامويل"، وذلك في مرحاض عام، ولكن ما حدث معها لم يكن بالحسبان. فما إن وضعت الأمّ طفلها على طاولة تغيير الحفاضة حتى بدأ بالصراخ الشديد.

ظنّت هايلي أولاً أنّ السبب هو شعوره بالتعب أو البرد، لذك، عمدت إلى تغيير حفاضته بسرعة، كي تحتضنه بسرعة وتقوم بتهدئته.

وهنا كانت المفاجئة! فبعدما حملته وألقت نظرة بالصدفة على ظهره، صُدمت ببقع حمراء اللون لم تكن موجودة من قبل. وبعد التحقّق، تبيّن أنّ أحدهم قام بما ظنّ أنّه "مقلب مضحك"، وغرز بعض الدبابيس المخصّصة لتثبيت الأوراق على الألواح، وذلك أسفل الموضع الذي يوضع عليه الطفل لتغيير الحفاضة!

أم تجد دبابيس على طاولة تغيير الحفاض في مرحاض عام

هكذا، تبين أن بكاء الطفل الرضيع هو بسبب إحداث دبابيس تثبيت الورق هذه 5 ثقوب في بشرته، ما أثار غضب الأم بشكل كبير، ودفعها لنشر تجربتها ضمن صفحتها على موقع فيسبوك، عسى أن تقوم بتوعية الأمهات حول هذا الموضوع.

لذلك، وحتى لو كان الأمر مستبعداً في المنطقة التي تعيشين، تتسوقين أو تتناولين الطعام فيها، لا تهملي الموضوع، وتفقدّي دائماً طاولة تغيير الحفاضة بالكامل، قبل وضع طفلكِ عليها!

إقرئي المزيد: نصائح لتغيير حفاض المولود الجديد



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟