Tania Tania 18-08-2015

تضطر المراة في الكثير من الاحيان إلى تناول بعض الادوية بسبب معاناتها من مشكلة صحية معينة. لكن على المراة ان تنتبه كثيرا اذ انه هناك بعض الادوية التي قد تؤثر على تطور الجنين وبالتالي تؤثر على سير عملية الحمل وتعيقها. لذلك على المرأة دائما استشارة طبيبها المعالج قبل تناول أي دواء وخصوصا خلال فترة الحمل. وقبل اكتشاف في ما اذا كانت تستطيع الحامل تناول المسكنات، تابعينا في هذا النص لتكتشفي ابرز المعلومات عن حبوب ادول للحامل ومتى تشكل خطرا على الحمل.

ias

ما لا تعرفينه عن حبوب ادول للحامل

عادة، يستخدم دواء ادول من اجل معالجة الصداع ونزلات البرد والانفلونزا والم الأذنين والم الاسنان والظهر وغيرها. فيحتوي هذا الدواء على مركب الباراسيتامول.

لكن، قبل تناول هذا الدواء خلال الحمل على المراة استشارة طبيبها المعالج والحصول على موافقته من اجل تناول هذا الدواء خلال الحمل اذ يمكنه ان يزيد من خطر تعرض الجنين لبعض التشوهات الخلقية وخصوصا إن تناولته خلال اول شهرين من الحمل.

كذلك، قد يؤذي الجنين كثيرا في حال استخدم خلال الاشهر الأخيرة من الحمل او عند اقتراب موعد الولادة اذ قد يؤثر على صحته.

ففي حال اضطرت المرأة إلى تناول هذا الدواء، تنصح بتناول جرعة صغيرة منه لأقصر مدة ممكنة. وفي حال لاحظت اي تغيّر او اي امر في جسمها او في حال شعرت باي اعراض بعد تناولها هذا الدواء فتنصح حينها بالتكلم مع طبيبها المعالج في اقرب وقت ممكن لأخذ الإحتياطات اللازمة.

تجدر الاشارة الى ان هذا الدواء قد يؤثر كثيرا على حليب الأم الذي يحمل الكثير من المكونات في حال تناوله خلال الاشهر الاخيرة من الحمل، الامر الذي يمكنه ان يؤثر على طفلك الرضيع حين خضوعه للرضاعة الطبيعية.

لذلك، استشيري طبيبك في أقرب وقت ممكن في حال لاحظت أن طفلك الرضيع يعاني من أي أعراض مثل التورم أو ضيق في التنفس أو البكاء المستمر أو غيرها.

إقرئي المزيد: ما هي فوائد حبوب حمض الفوليك للحامل 

الام للمرة الاولى الحمل صحة الحامل نصائح للحامل

مقالات ذات صلة

تابعينا على