عبير عقيقي عبير عقيقي 03-11-2022
طريقة تنزيل الحرارة للطفل

هل تعلمين أن طريقة تنزيل الحرارة للطفل في المنزل تخضع لمعايير معينة؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقعنا وتعرفي على التفاصيل.

ias

عندما ترتفع درجة حرارة طفلك، لا شكّ أنّك تقلقين وتبدأين في البحث عن طرق لخفضها قبل الإتّصال بالطبيب. ولكن يمكن أن تكون الحمى مفيدة في الواقع، لأنها تدفع جهاز المناعة إلى حالة تأهّب قصوى لمساعدة الجسم على محاربة العدوى، كما تقول آن تران، طبيبة أطفال في مستشفى كايزر بيرماننتي في هاواي.
تابعي القراءة لتتعلّمي كيفية التعامل مع الحرارة المرتفعة.

استخدام الأدوية

إذا كانت الحمى خفيفة وكان الطفل بحال جيدة، فقد تقرّرين ترك الحمى تأخذ مجراها. لكن الدكتور تران يقول إنه يمكنك أيضًا تخفيف الشعور بعدم الراحة باستخدام الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية مثل الاسيتامينوفين للأطفال فوق 3 أشهر أو الإيبوبروفين للأطفال فوق سن 6 أشهر. ضعي في اعتبارك، مع ذلك، أن الأدوية تخفي العوارض بدلًا من كسر الحمى.
يقول آري براون، طبيب ومستشار أولياء الأمور ومؤلف كتاب Baby 411 ، “ستخفّض الأدوية من الحمى بدرجة أو درجتين، بما يكفي لجعل طفلك يشعر بالتحسن”. استشيري طبيب طفلك لمعرفة الجرعة المناسبة.

أم تأخذ حرارة جسم طفلها
أم تأخذ حرارة جسم طفلها

الطعام والحمى

قد يكون الأطفال المصابون بالحمى أقل جوعًا من المعتاد، ولكن عندما يرغبون في تناول الطعام، يجب تقديم نظام غذائي صحي ومتوازن بشكل عام. قد يكون الأطفال الذين يتم تغذيتهم أكثر قدرة على محاربة الالتهابات.

رطوبة الطفل

يمكن أن يؤدي التعرق بسبب الحمى إلى جفاف الطفل، لذا قدمي له الكثير من الماء. إذا كان يتقيأ أو يعاني من الإسهال، أعطيه شرابًا بشكل متكرر.

لباس الطفل

من الطبيعي أن يرتدي الطفل المصاب بالحمى ملابس أكثر دفئًا من غيره في الغرفة. لكن الدكتورة تران تقول بضرورة التأكّد من أن الطفل لم يلبس أكثر من اللازم، لأن هذا يمكن أن يمنع حرارة الجسم من الهروب ويسبب ارتفاعها أكثر.

استخدام كمادات فاترة

إذا كان طفلك يتقيأ وغير قادر على الاحتفاظ بالدواء، فاملأي حوضك بالماء الفاتر واستخدمي منشفة لتقطيرها على جذع طفلك وذراعيه وساقيه لخفض درجة حرارته الأساسية.

أخيرًا، اتّصلي بطبيب الطفل إذا لاحظت علامات معينة تشير إلى مرض يتطلب مزيدًا من العلاج، مثل التهاب الحلق أو التهاب الأذن أو التهاب المسالك البولية.

الأمومة والطفل الأم والطفل الام الخبيرة صحيا صحة الطفل

مقالات ذات صلة

الطفل الخديج
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للأطفال الخدج.. ٥ حقائق لم تعرفيها من قبل عنهم
طفلك ولد قبل أوانه؟ إليك كل ما يجب أن تعرفيه عنه!
اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!
أفكار فطور للاطفال عمر سنة ونصف
الأمومة والطفل أفكار فطور للأطفال عمر سنة ونصف تسهّل حياتك كأم!
صحّة طفلك تبدأ من نوعية الطعام وطريقة تحضيرها بالشكل الصحيح!
 عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عيد الفطر  عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عادات تعكس الترابط بأبهى وأبهج صورة
إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
الأم والطفل إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
لمسات مرحة ومبتكرة ستجعل أطفالك يسعدون بقدوم شهر رمضان!
رأس الطفل مستدير
الأمومة والطفل كيف أجعل رأس طفلي مستدير؟
خطوات بسيطة تساهم في تعديل شكل رأس طفلك!
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!
سحب فم الرضيع
الأمومة والطفل أضرار سحب الثدي من فم الرضيع: معلومات مهمة لكل أم!
هكذا تتعاملين مع سحب فم الرضيع من الثدي أثناء الرضاعة!
انحراف العين للأطفال
الأمومة والطفل انحراف العين للأطفال: إليك أسبابه وطرق علاجه
اكتشفي أهمّ النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة نظر طفلك!
صرير الأسنان
صحة الطفل ما هو سبب صرير الأسنان عند الأطفال أثناء النوم؟
أسباب بعضها طبيعية وأخرى أكثر خطورة!
سرعة التنفس
الأمومة والطفل هل التنفس السريع عند الأطفال خطيرًا؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن سرعة التنفس عند طفلك ومدى خطورته!
كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
الأمومة والطفل كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
كل ما تودين من معرفته عن منصة مدرستي في هذا المقال...

تابعينا على