تمارين تنفّس ممتعة للأطفال

تمارين تنفس للأطفال

هل يبدو طفلكِ متقاعساً أو رازحاً تحت وطأة التوتر وترغبين في التخفيف عنه أو مدّه بالطاقة أو تغيير مزاجه إلى الأفضل؟ ما رأيكِ بأن تعلّميه هذه التمارين التنفسية الممتعة، ونحن أكيدون بأنها ستحقق لكِ المرغوب في أسرع وقت...

اقرأي أيضاً: كيف تختارين جهاز الترطيب الافضل لطفلك؟

تمرين الزهرة

استغلّي انجذاب الأطفال عموماً لألوان الزهور ورائحتها لتختاري أحد أنواعها الملفتة وتطلبي من طفلك استنشاقها بحركتي الشهيق من الأنف والزفير من الفم. فهذه الطريقة في التنفس والاستنشاق، لا بدّ أن تُريح طفلك وتخفّف من توتره.

تمرين الأفعى

من المعروف عن هذا التمرين أنه يساعد الأطفال على التواصل مع داخلهم والاسترخاء نفسياً وجسدياً. ولتعلّمي طفلك ممارسة هذه التقنية المميزة، أطلبي منه أن يأخذ نفساً عميقاً ثم يزفره من فمه فيما يقوم بتقليد هسهسة الأفعى.

تمرين الدب

أطلبي من طفلكِ أن يتخيّل نفسه دباً في مرحلة السبات. واسأليه أن يستنشق الهواء من أنفه ثم يلتقطه ويعد للثلاثة قبل أن يحاول تنفيسه بالزفير. دعي طفلكِ يُعيد التمرين 5 مرات متتالية حتى يتخلّص من توتره بالكامل.

تمرين الفيل

يُقال إنّ هذا التمرين فعّال في مدّ الصغار بالطاقة. ولتطبيقه، أطلبي من طفلكِ أن يقف في شكلٍ مستقيم وبقدمين متباعدتين وذراعين مرتخيتين إلى الأمام كخرطوم الفيل. ثم اساليه أن يأخذ نفساً من أنفه فيما يرفع يديه فوق رأسه. بعدئذٍ، أطلبي منه أن يُنزل ذراعيه ويؤرجحهما ذهاباً وإياباً مع تكرار العملية ثلاث مرات متتالية.

تمرين الأرنب

أُطلبي من طفلكِ أن يُقلّد الأرنوب ويحاول أخذ 3 نشقات متتالية عبر الأنف ثم يزفرها بنفسٍ عميقٍ واحد عبر الأنف أيضاً. فهذه الطريقة ستُزيح التوتر عن كاهله وتساعده في التنفس من دون أي صعوبة. ما رأيكِ بهذه التمارين؟ هل ستعلّمينها لطفلكِ أم لديك تقنيات أخرى تعتمدينها لأجل التخفيف عنه؟ شاركينا إجابتكِ ورأيكِ على موقعنا.

اقرأي أيضاً: كيف تُبدين رأيك بإبداعات طفلك؟



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!