كيف تعلمين طفلك ان يحل مشاكله بنفسه؟

تعليم الطفل حل مشكلاته

تأخذ الأم دائمًا على عاتقها حماية أطفالها من كل ما قد يؤذيهم ويشكل خطرًا على سلامتهم وهم في سنّ صغيرة. كما أنّ شعور الأمومة التي يولد فيها بدءًا من حملها يجعلها تحاول باستمرار الدفاع عنهم عندما يكبرون أيضًا.

لكن عليك أن تعلمي عزيزتي الأم أن طفلك بحاجة لأن يقوّي ثقته بنفسه ويصبح قادرًا على الإعتماد على نفسه شيئًا فشيئًا مع تقدّمه في السنّ ليستطيع لاحقًا أن يحل مشاكله بنفسه ويندفع نحو المجتمع بشخصية قوية.

وانطلاقًا من هنا، ونظرًا الى أهمية تعليم الطفل الإعتماد على نفسه سنطلعك اليوم على كيفية تعليمه أن يحل مشكلاته بمفرده في هذا المقال من عائلتي.

علّميه كيفية تقييم المشكلة: عليك في بادئ الأمر أن تعلّمي طفلك كيف يقيّم المشكلة أي بمعنى آخر النتائج السلبية التي قد تنتج منها واضرارها عليه. وبعد أن يقيّمها ويدرك مدى خطورتها يستطيع اتخاذ التدابير اللازمة لحلها.

ناقشي المشكلة معه: قد تجدين طفلك يواجه صعوبة في حل مشكلة معينة، لا تسارعي الى مساعدته ولا تتركيه يتدبر أموره وحده. بل قومي بمناقشة هذه المشكلة معه وقومي باقتراح بعض الحلول.

فإذا رأيته يتصارع مع طفل آخر بشأن لعبة على سبيل المثال، اقترحي أن يتداورا على اللعب فيها أو أن يتركها ويلعب بلعبة آخرى مثلًا ودعيه يختار الحل الذي يراه مناسبًا. ستجدينه في المرة القادمة يحل هذه المشكلة بنفسه.

اتركيه يواجه النتائج: عندما يجد طفلك حلًا لمشكلة معينة وحتى لو أخطأ في تخمينه، اتركيه يتلقّى النتائج السلبية لتصرفاته الخاطئة من دون مساعدته أو محاولة تلافيها، لأن أخطاءه هذه هي التي ستعلّمه كيفية التعامل مع مشكلاته بطريقة صحيحة في المرة القادمة.

إقرأي أيضًا: إليك كيفية تعليم الطفل الحمام!



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!