البديل الإيجابي عوضاً عن مقولة "من ضربك اضربه"

تعليم الطفل الدفاع عن نفسه باحترام

ليس هناك ما يشغل بال الأهل اليوم أكثر من عدم قدرة طفلهم على الدفاع عن نفسه أو مواجهة الإعتداءات اللفظية والبدنية، ولكن هل يكون الحل بتعليمه ردّ الإساءة بالمثل؟!

بالطّبع لا! فما البديل الإيجابي عوضاً عن مقولة "من ضربك اضربه"؟ في ما يلي، نكشف كيف يُمكنك تعليم طفلك الدفاع عن نفسه باحترام سواء تعرّض للضرب أو التنمّر الذي سبق وتحدثنا عن التصرفات التي تشير إلى أنّ صغيرك ضحيته.

خطوات إتبعيها لتعلمي طفلك الدفاع عن نفسه باحترام

  • عليك أوّلاً أن تعلّمي طفلك كيف يرد على من يزعجه أو يسيء إليه باستخدام الوضعية المناسبة التي تدلّ على قوة شخصيته وتفرض احترامه على الآخرين. بمعنى آخر، علّميه أن يقف بثقة، مرفوع الرأس والكتفين، وينظر إلى عيني الآخر ويردّ بصوتٍ عالٍ ونبرة صارمة، بالقول: "إبتعد عني، لا يحق لك أن تضربني".
  • علّميه ألا يستخدم يديه إلّا لحماية نفسه وإبعاد الآخرين عنه، واشرحي له أنّه يحق له الدفاع عن نفسه وعن جسمه وأنّ ردّ الإساءة بالمثل لا يعكس ثقافته التي ترفض العنف على أنواعه.
  • كذلك، شجّعي طفلك على إبلاغ المسؤولين في المدرسة عن تعرّضه للضرب أو الإساءة. وشجّعيه أيضاً على الكشف عن تعرّضه للتنمر لئلا ينعكس ذلك سلباً على نفسينه وشخصيته.

والآن، إليك كيف تعلمين طفلك الإعتماد على نفسه وتحمّل المسؤولية!



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟