4 تصرفات لطفلك تزعجك جدًا كأم لكنها مفيدة له!

تصرفات لطفلك تزعجك جدًا كأم لكنها مفيدة له

لا يوجد أجمل من الأطفال وهم يضحكون، يلعبون ويركضون في أرجاء المنزل بالإضافة الى تصرفات عفوية كثيرة يقومون بها ولا يمكن لأي أم أن تنساها طيلة حياتها لكن طبعًا من بين هذه التصرفات العفوية الكثيرة، بعض يزعجك أنت ككل أمّ. هذه التصرفات المزعجة بالذات لا يجب ان تضايقك عزيزتي الأم، لماذا؟

طفلك يلهو بالطعام؟ طبعًا ليس سهلًا عليك رؤية طفلك وهو يلعب بطعامه، يلطخ ملابسه ويديه والأرض وكل الأغراض من حوله. بالتأكيد فأنت من سينظفها جميعها!

لكن مهلًا سيدتي وقبل أن تغضبي وتبدأي بـ الصراخ على طفلك ، يجب أن تعلمي أنّ اللعب بالطعام يتيح له وهو في سنّ صغيرة تعلّم الحواس كاللمس والشمّ. فضلًا عن أنّ سماحك له باستكشاف طعامه بهذه الطريقة سيجعله يجربه ويتناوله.

يوسّخ ملابسه أثناء اللعب؟: توسيخ ملابسهم من أكثر الأمور التي يحبها كل الأطفال دون استثناء. لقد أثبتت الدراسات أنّ توسيخ الطفل لنفسه تساعده على تطوير مهاراته الإبداعية وحتى الحركية. لذا حاولي ألا تتذمري من هذه العادة بعد اليوم.

طفلك دائم الرفض؟: لا تتذمري من كلمة "لا" التي يقولها لك طفلك في كل مرة تطلبين منه القيام بأي عمل ما، أقلّه حاولي ضبط أعصابك لدى سماعها، لأن شخصية طفلك المستقلة تحاول إثبات نفسها ولو من خلال أصغر الأمور. من المهم أن تتركيه يدرك أنه مستقل وليس تابعًا لوالديه.

ماذا عن الصراخ في الأماكن العامة؟: وأخيرًا، لن تتمكني من السيطرة على انفعالاتك او حتى من عدم الشعور بالإحراج عندما يضعك طفلك في مثل هذا الموقف لكن يجب أن تعلمي سيدتي أن طفلك يحبس في داخله الكثير من العواطف والإنفعالات المتناقضة ومن الطبيعي أن يحاول تنفيسها بهذه الطريقة.

إقرأي أيضًا: عادات بسيطة تعلّم ابنكِ الكثير



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟