أسرة التحرير‬‎ أسرة التحرير‬‎ 16-06-2014

آلام الكتفين مشكلة شائعة الحدوث، وتأتي بعد آلام الظهر كأكثر عوارض الجهاز الحركي انتشاراً، ويصيب هذا المرض الذكور والإناث بالنسبة نفسها، خصوصاً بعد سن الأربعين، حيث تبدأ عوارضه بآلام بيسطة في الكتف وأعلى الذراع، تستمر لأشهرعدةفيشعرالمريض خلالها أنه غير قادر على القيام ببعض الحركات الضرورية في حياته اليومية أو مزاولة الرياضة بسبب تيبس مفصل الكتف، وتزداد حدة الألم ليلاً، وأحيانا تمتد إلى الذراع واليد، فماأسباب هذه الآلام وماهو العلاج؟ قد يكون مصدرالألممفصل الكف أو الأنسجة المحيطة به كالأربطة والعضلات،وأحياناًنتيجةأعضاء أخرى كالرقبة أو الصدرأو البطن، وعلى العموم تتجلى أهم هذه الأسباب في: إلتهابات الأوتار والجراب، وإلتهاب مفصل الكتف أو المفاصل الترقوية، وإضطرا بات العظام كالكسور والخلع والأورام ونخر العظام، وإضطرابات الأعصاب الناتجة عن انضغاط الأعصاب الخارجة من أعلى الصدر وانضغاط الأعصاب السطحية للكتف، وإضطرابات فقرات الرقبة، والإلتهابات الروماتيزمية، وإعتلال أعضاء الصدر كأورام الرئة وأمراض شرايين القلب، وإعتلال أحشاء البطن كالمرارة، وإلتهاب غشاء الكبد. ويعتمد علاج ألم الكتف على تحديد سبب الألم لتلقي العلاج المناسب، ويجب الإستشارة الطبية فوراً في الحالات التالية:إذا بدأ ألم الكتف بألم أو ضغط في الصدر، وإذا رافق الألم فرط التعرق أو قصر في النفس أو إغماء أو غثيان وتقيؤ، أو إذا بدا الكتف غير مستو أو عجز عن رفع الذراع المصابة، وفي الشك بوجود كسر عظمي إثر إصابة بالترافق مع إحمرار أو تورم أو حمى.

ias

الصحة الصحة الشخصية تسكين الألم

مقالات ذات صلة

تابعينا على