كثرة تذكير الطفل بأخطائه لا يعفيه من ارتكابها بل هذا ما يحدثه في نفسه!

كثرة تذكير الطفل بأخطائه لا يعفيه من ارتكابها بل يؤثر عليه بهذه الطريقة!

تختلف طريقة تربية الأطفال بين أم وأخرى فأمهات قد يعتمدن أسلوب التساهل والتسامح مع الطفل وأخريات قد يلجأن الى العنف والصرامة في التعامل معه. لكن المبادئ من دون شك نفسها، فجميع الأمهات يرغبن في تربية طفل مهذب ومطيع ومدعاة فخر لهنّ في المجتمع.

وفي هذا الصدد يجب أن تعي تمامًا عزيزتي الأم ان ارتكاب طفلك للأخطاء أمر لا مفر منه لا بل هو طبيعي كذلك. ولكي تقيه من ارتكاب ألأخطاء نفسها فأنت تعمدين دائمًا الى تذكيره بها وهذا أكبر خطأ قد ترتكبينه معه، لماذا؟

  • تذكير الطفل بأخطائه وتوبيخه باستمرار يعيقانه نفسيًا ويجعلن طفلك يفقد ثقته بنفسه وبقدراته والتي لن يستطيع لاحقًا استعادتها بسهولة
  • تذكيره الدائم بهذه الأخطاء يضعف علاقتك بطفلك ويجعله يبتعد عنك، يخاف منك ولا يجرؤ على مصارحتك بأفعاله وبخاصة بأخطائه وهذا سيجره على الكذب.
  • بعض الأطفال يزدادون عنادًا لدى توبيخهم، لا يصغون الى كلام أمهاتهم فحسب بل يتشبثون في أخطائهم ويتعمّدون تكرارها كذلك.
  • بعض الأطفال قد يقودهم الغضب الى التصرف بلا مبالاة واكتراث وهذا ما لا تريدينه عزيزتي فأنت ترمين الى جعل طفلك لا يعيد ارتكاب الخطأ نفسه وليس جره الى اللامبالاة.

وأخيرًا، تذكري دائمًا أن التوبيخ واستخدام الصراخ لا يفيدان طفلك بقدر ما يضرانه. هو قادر على الإستيعاب من دون صراخ ويجب أن تدركي أنّ هذه الطريقة في التربية ستجعله ضعيف الشخصية وتخلق في نفسه العقد.

إقرأي أيضًا:طريقة تربوية فعالة بديلة للتوبيخ، اكتشفيها معنا!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟