الفاكهة قد تكون سبباً لزيادة وزنك!

تأثير الفاكهة على زيادة الوزن

تلجئين إليها في حمياتكِ الغذائية وكوجبة خفيفة صحيّة، ولكن هل تعلمين أنّ الفاكهة قد تكون سبباً لسمنتكِ؟ ففي حين أنّها تحتوي بمختلف أنواعها على الكثير من الألياف كما الفيتامينات المفيدة للجسم، والتي تبعد الأمراض كما السمنة، إلّا أنّه تبين أخيراً أنّ تناولها قد يسبّب الشعور بالمزيد من الجوع!

وبالتفاصيل، بينت دراسة حديثة أنّ الفاكهة إجمالاً ما تتسبّب بإزدياد الشعور بالجوع بعد تناولها بفترة قصيرة، وذلك بسبب إحتوائها على نوع السكر Fructose. إذ أثبتت هذه التجربة في جامعة جنوب كاليفورنيا أنّ هذا السكر الموجود في الفاكهة، العسل وبعض المشروبات الفوارة تفتح شهيتكِ في شكل كبير لتناول المزيد من الأطعمة اللذيذة، خصوصاً تلك التي تحتوي على سعرات حراريّة عالية.

للمزيد: 5 أطعمة تتسبّب لكِ بالمزيد من الجوع بعد تناولها!

هذا الإستنتاج جاء بعد أبحاث معمقّة أجريت على عدد من المتطوّعين لمقارنة أثر الفروكتوز على الدماغ، في مقابل الغلوكوز الذي ينجم عن تناول المأكولات النشوية مثل الخبز والباستا والأرز. ففي حين كنتِ تظنين أنّ الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات هي التي تؤثّر في شكل أكبر على شهيتكِ، بينت الأرقام أنّ استهلاك الفروكتوز، أي تناول الفاكهة، كفيل بفتح شهيتكِ والتسبّب بجوع أكبر من استهلاك الغلوكوز، بسبب الفشل في تحفيز بعض الهرمونات كالإنسولين للشعور بالشبع.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذا النوع من السكر موجود أيضاً في المحليات الصناعيّة البديلة للسكر. لذلك، في كلّ مرّة تفكرين بتناول كميات كبيرة من الفاكهة للتقليل من السعرات الحرارية وخسارة الوزن، قومي بالأخذ بعين الإعتبار أنّكِ تعرضين نفسكِ لإمتحان كبير لقوة إرادتكِ كما قدرتكِ على السيطرة على شهيتكِ!

للمزيد: 4 أطعمة تساعدك للتغلّب على الجوع!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟