كيف تُحافظين على وقفتك الصحيحة اثناء الحمل؟

الوقفة الصحيحة للحامل

يكن لتمدد البطن أثناء الحمل والتغيرات الأخرى الكثيرة التي ترافقه أن تؤثر سلباً في استقامة الحامل ووقفتها وطريقة مشيها، الأمر الذي يمكن أن ينعكس على بعض العضلات ويتسبب بتصلّبها.

وفي ما يلي النصائح التي يمكن أن تساعدك وتساعد كل حامل في الحفاظ على وقفتها الصحيحة.. اتبعيها بحذافيرها وستكونين لنا شاكرةً:

اقرأي أيضاً: وضعيّات جلوس مضرّة بالحامل

- تلافي حني رأسك إلى الأمام أو الخلف أو أحد الجانبين أثناء الوقوف. وإحرصي دائماً على أن يكون رأسك مستقيماً ومرفوعاً.

- حافظي على استقامة ركبتيك واسحبي كتفيك إلى الوراء وصدرك إلى الأمام خلال الوقوف.

- تذكّري عدم تركيز ثقل جسمك على قدم واحدة وعدم التبديل بين الساقين فيما أنتِ واقفة، وذلك حتى يكون تركيز الجنين في الوسط ويبقى وزنك موزعاً بالتساوي بين أردافك وفخذيك وعضلات معدتك.

- إحرصي على الجلوس بظهرٍ مستقيم وكتفين مسحوبين إلى الخلف، على أن تلامس مؤخرتك ظهر المقعد وتستعيني بوسادات الحمل للمزيد من الدعم.

- تجنّبي الجلوس في الوضعية نفسها لأكثر من 30 دقيقة متتالية.

- تفادي الاستلقاء على ظهرك خلال الحمل لاسيما في الفصل الثالث منه، وذلك حتى لا تزيدي من وطأة الإجهاد الممارس على قلبك في الوقت الذي يضغط فيه الجنين على الشرايين الكبيرة التي تنقل الدم إلى أعضائك السفلية.

- حاولي أن تتخذي لنفسكِ وضعيةً تحافظ على انحناءة ظهرك أثناء النوم.

- إحرصي على النوم على أحد الجانبين والتبديل بين جانب وآخر أثناء الليل، للتخفيف من الضغط الذي يمارسه رحمك المتمدد على أعضاء جسمك الأخرى. إن أدرتِ، يمكنك وضع وسادة بين قدميك لتمنحك دعماً إضافياً.

اقرأي أيضاً: مخاطر الوقوف لفترات طويلة اثناء الحمل



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: كيف سيكون حملي؟