عبير.عقيقي عبير.عقيقي 24-01-2022

تسألين عن الوقت المناسب لتحليل الحمل المنزلي؟ تابعي قراءة ما يقدّمه لك موقع عائلتي في هذه المقالة المفصلة حول علامات الحمل التي تدفعك الى إجراء الاختبار.

ias

تسأل المرأة هل الرغبة الشديدة في الاكل من علامات الحمل؟ في الحقيقة، هناك عوارض كثيرة، ولكن بالنسبة للعديد من النساء، يمكن أن يكون تحديد الوقت المناسب لتحليل الحمل المنزلي مصدرًا رئيسيًا للقلق. في بعض الأحيان يكون التوتر بسبب رغبتهن في الحمل والخوف من النتيجة السلبية.

في كلتا الحالتين، من المهم إجراء الاختبار في الوقت المناسب لزيادة فرصتك في الحصول على قراءة دقيقة. كيف تقررين الوقت المناسب لإجراء الاختبار؟ تابعي التفاصيل في هذه المقالة.

الوقت المناسب لتحليل الحمل المنزلي

يجب أن تنتظري لإجراء اختبار الحمل حتى الأسبوع الذي يلي الدورة الشهرية الفائتة للحصول على النتيجة الأكثر دقة.

إذا كنت لا تريدين الانتظار حتى تفويت دورتك الشهرية، يجب عليك الانتظار لمدة أسبوع إلى أسبوعين على الأقل بعد ممارسة الجماع. إذا كنت حاملًا، فإن جسمك يحتاج إلى وقت لتطوير مستويات قابلة للاكتشاف من موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية، أي ارتفاع مستوى هرمون الحمل الذي يستغرق عادةً من سبعة إلى 12 يومًا بعد الزراعة الناجحة للبيضة.

وتجدر الإشارة إلى أنّك قد تتلقين نتيجة غير دقيقة إذا تم إجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا من دورتك. لذا، أكشف لك فيما يلي 5 علامات التي تدل على وجوب إجراء اختبار الحمل المنزلي.

1. فاتتك دورتك الشهرية؟

واحدة من العلامات الأولى والأكثر موثوقية للحمل هي الفترة الضائعة أو ما يعرف أيضًا بتأخّر نزول الدورة. إذا لم تتتبّعي دورتك عن كثب، فقد يكون من الصعب تحديد ما إذا كانت متأخّرة أم لا. انتبهي أيضًا إلى تدفق دم الدورة إذا كنت تشكّين في الحمل، إذ من الشائع أن نختبر النزيف الخفيف.

2. لديك تقلصات؟

يمكن أن ينتج عن الانغراس أيضًا شعورًا مشابهًا لتقلصات الدورة الشهرية. في بداية الحمل، قد تشعرين بهذا الانزعاج وتظنين أن دورتك الشهرية اقتربت، لكنّها لا تأتي أبدًا. إذا لا تبدو هذه التقلّصات مألوفة، فاجري الاختبار المنزلي للحمل.

3. ألم في ثدييك؟

نظرًا لأن حملك ينتج الكثير من الإستروجين والبروجسترون، تبدأ هذه الهرمونات في إحداث تغييرات في جسمك لدعم نمو الطفل. قد تشعرين بألم في ثدييك ويبدوان أكبر بسبب زيادة تدفق الدم. قد تتألم حلماتك وقد تبدو الأوردة أغمق تحت الجلد. ونظرًا لأن العديد من النساء يعانين أيضًا من عدم الراحة في الثدي في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية، فإن هذه العوارض قد لا تشير دائمًا إلى الحمل.

إقرأي المزيد: متى يتغير لون الحلمتين في الحمل؟

4. تشعرين بأنّك لست على طبيعتك؟

جنبًا إلى جنب مع التشنجات وألم الثدي، يمكن أن يسبب الحمل المبكر:

أنت تعرفين نفسك، لذا انتبهي لجسمك. قد تدفعك أي عوارض جسدية غير عادية إلى إجراء اختبار الحمل.

5. وسائل منع الحمل الخاصة بك فشلت؟

لا توفّر حبوب منع الحمل والواقي الذكري والأنواع الأخرى من وسائل منع الحمل حماية من الحمل بنسبة 100%. بعبارة أخرى، هناك دائمًا فرصة ضئيلة للحمل، بغض النظر عن مدى حرصك.

على الرغم من تفضيلات تحديد النسل، فكري في إجراء اختبار الحمل المنزلي إذا واجهت أيًا من العلامات التي ذكرناها.

وأخيرًا، تعرّفي إلى افضل جهاز لكشف الحمل المبكر!

الحمل إختبار الحمل حساب الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على