أطلقي العنان لطفلك ونموّه مع هذه الأنشطة!

يُتيح اللعب الحرّ للأطفال التعبير عن أنفسهم بحرية وبطرق مبتكرة لا حدود لها ولا قيود. أما اللعب بمواد متعدّدة الاستعمالات والاحتمالات، كمعجون الأطفال والرمل المبلّل والطلاء والحواجز، فتفتح المجال أمام الأطفال لابتكار ألعاب ونشاطات خاصة بهم من نسج خيالهم.

وفي اللعب الحرّ، كل شيء متاح إلاّ الأنظمة والتوقّعات والضغوط والمشاكل التي تستدعي حلولاً ملائمة ونتاجاً محدداً لا يقيم وزناً للفوارق.

اللعب الحر للاطفال

ولأننا في موقع "عائلتي"من أشدّ المعجبين بالأنشطة الحرّة والمبدعة، ونرغب لطفلكِ في الحصول على فرصته لسلوك الاتجاه الذي يريده بدلاً من إجباره على القيام بعمل محدّد الأهداف، سواء في مجال الحرف اليدوية أو التجارب الحسية أو اللعب الخيالي، ارتأينا في المقال الحالي أن نقدّم لكِ مجموعة أفكار لنشاطات حرّة تحفّز المخيّلة والقدرات الإبداعية:

مزج الألوان بالطلاء!

للقيام بهذا النشاط، أنتِ بحاجة إلى تلوين للأصابع وفراشي وأوراق كرتونية وصينية.

طريقة اللعب: ضعي الورقة في صينية بلاستيكية ثم وزّعي عليها بضع قطرات طلاء من ألوان مختلفة. واطلبي من طفلك أن يمزج بينها بواسطة فرشاة رسم حتى يحصل على التحفة الفنية التي تتوق إليها نفسه وتخدم مخيّلته.

التعداد بالباستا!

للقيام بهذا النشاط، أنتِ بحاجة إلى كمية باستا بينيه غير صالحة للأكل وصحون كرتونية وألوان وبودرة براقة.

طريقة اللعب: ضعي فضلات الباستا في إناء كبير واخلطي معها بعض الألوان والبودرة البراقة. ثم أكتبي الأرقام التي ترغبين في تعليمها لطفلك على الأطباق الكرتونية. واطلبي منه أن يعدّ كمية الباستا المطلوبة لكل رقم ويضعها في الصحن المناسب، مدعّياً بأنه طاهٍ محترف ويحضّر لحفل عشاء.

غسل السيارات في الوعاء!

للقيام بهذا النشاط، أنتِ بحاجة إلى وعاء مليء بالمياه وكرات قطنية وبعض أدوات التنظيف البلاستيكية كالفرشاة والمرشة مثلاً، وقطعة قماش ناشفة وألعاب سيارات.

طريقة اللعب: املئي وعاءً بلاستيكياً متوسط الحجم بالمياه، ثم أطلبي من طفلك إحضار سياراته المختلفة لغسلها مستعيناً بالقطن وأدوات التنظيف الأخرى، ثم تنشيفها بقطعة القماش الناشفة.

هل منحتِ طفلك فرصة اللعب الحرّ أخيراً؟ إن أجبتِ على هذا السؤال بالنفي، فماذا تنتظرين بعد؟

اقرأي أيضاً: اللعب مع الطفل... متعة وحركة ونمو!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟