إليك الفرق بين الطفل الطبيعي والمتوحد!

الفرق بين الطفل الطبيعي والمتوحد

المواضيع

  • اسباب التوحد عند الأطفال
  • أعراض التوحد عند الأطفال
  • الفرق بين الطفل الطبيعي والمتوحد

تعرفي مع عائلتي على الفرق بين الطفل الطبيعي والمتوحد لتتأكدي ان كان طفلك يعاني من هذه المشكلة وعلى اهم اسباب والأعراض التي تترافق مع التوحد.

من أكثر الأمور التي تخاف منها الأمهات هي أن يُصاب طفلها بالتوحد، ومن هنا سنوضح لك اهم اسباب وأعراض التوحد عند الأطفال وكيف يمكنك معرفة ان طفلك سليم من هذه المشكلة.

اسباب التوحد عند الأطفال

يعتبر السبب الرئيسي لمرض التوحد غير معروف، ولكن من اهم الاسباب المحتلملة:

  • العوامل الوراثية ووجود فرد من أفراد الأسرة مصاب بهذه المشكلة.
  • التعرض لللسموم البيئية السامة خلال فترة الحمل.
  • انخفاض الوزن عند الولادة.
  • متلازمة الكروموسوم X والعوامل الوراثية الاخرى.
  • نقص الأكسجين عند الولادة.
  • إصابة الحامل بأمراض ومضاعفات أثناء الحمل نتيجة تناول أدوية معينة.
  • خلل كيماوي على متسوى الجينات الوراثية أو الجهاز المناعي أو الدماغ.
  • إنجاب طفل في سن متقدم.

أعراض التوحد عند الأطفال

يجب ان تعلمي أولاً ان اعراض التوحد عند الأطفال تختلف بحسب طبيعة جسمهم، ومن اهم الأعراض التي تترافق مع هذا المرض:

  • الشعور بالإنزعاج عند اقتراب أي احد منهم.
  • مواجهة صعوبة في النطق والتأخر في الكلام والنطق.
  • عدم الرغبة في اللعب والتواصل مع الأطفال من نفس عمره.
  • عدم الإستجابة للأصوات وعدم الرد عند منادته باسمه.
  • عدم إبدائه أي اهتمام بأهله وبالأشخاص المحيطين به.
  • عدم تفاعل الطفل مع الأصوات التي يسمعها.
  • قيامه بردات فعل غريبة عند شم روائح قوية أو سماع أصوات.
  • تكرار الكلمة نفسها لأكثر من مرة في حال التكلم.
  • مواجهة صعوبة في التعبير عن مشاعره.
  • عدم التواصل بالعينين.

الفرق بين الطفل الطبيعي والمتوحد

كثيرة هي الطرق التي تساعدك بالتمييز والتفريق بين الطفل الذي يعاني من التوحد وبين الطفل السليم منه:

  • ان الطفل الطبيعي والذي لا يعاني من التوحد لا يواجه أي مشاكل في التواصل الاجتماعي، فهو يتحدث مع الاخرين بطريقة طبيعية ويلعب مع الأطفال من نفس عمره.
  • في حال كان الطفل طبيعياً ولا يعاني من التوحد، سيملك القدرة على التعبير عن مشاعره بالبكاء والابتسام والحزن على عكس الطفل المصاب بالتوحد.
  • لن يقوم الطقل الطبيعي بأي ردات فعل غريبة ولن يكون لديه أي مشاكل في السلوك، أما الطفل المصاب بالتوحد سيغضب ويقوم بردات فعل غريبة عند سماعه لأصوات أو في حال تمت ملامسته.
  • لن يواجه الطفل الطبيعي من أي مشاكل في التعلم ولن يتأخر نطقه أو يواجه مشاكل في النطق والكلام على عكس الطفل المصاب بالتوحد.
  • لن يتفادى الطفل الطبيعي التواصل مع الآخرين خاصةً بالعينين وبالكلام وسيملك قدرة كبيرة على التركيز وهذا ما يفتقده الطفل المصاب بالتوحد.

اذاً هذه هي اهم الأعراض والطرق التي تساعدك باكتشاف ان كان طفلك يعاني من مشكلة التوحد، وفي حال ظهرت هذه الأعراض عليه ننصحك بزيارة الطبيب المختص في هذا الموضوع ليبدء بالعلاج المبكر ويمنع تطور هذه المشكلة أكثر ويقدم لك نصائح لرعاية الطفل الذي يعاني من التوحد.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!