عبير عقيقي عبير عقيقي 11-11-2022
أنا أم أعرف أنّ ليس كل تعليق سلبي هو تنمّر

إذا كنت تقلقين حيال الأذية التي قد يتلقّها طفلك من أصدقائه، فأنصحك بقراءة مقالتي هذه لانه لدي وجهة نظر مختلفة حول الموضوع.

ias

قررنا، زوجي وأنا، قبل أن ننجب طفلنا الأوّل أن نعتمد التربية الإيجابية التي تقوم على الإصغاء على حاجات الطفل وتدريبه على كيفية الاتعامل مع المشاعر والمواقف. وانطلاقًا من ذلك، أشعر أن التنمّر، القضية العالمية التي يحملها الأهل اليوم، حال يمكن السيطرة عليها بمجرد حسن اعتماد التعامل السليم والصحي مع أطفالنا.

أنا أم أعرف أنّ ليس كل تعليق سلبي هو تنمّر، لأنني لا أشعر بالهلع والخوف والقلق إذا تأذّى طفلي. لا يمكنني أن أسجنه في المنزل لأحميه من المشاعر السلبية والمواقف المؤلمة. إنّها الحياة بحلوها ومرّها، تفتح أبوابها لأطفالنا ولنا. أنا أم لا أقلق على مشاعر أطفالي، لأنني أسعى يوميًا إلى تعليمهم كيفية التعبير وكيفية التمييز.

لا أعتبر كل حادثة تحصل مع طفلي على أنّها تنمّر، ولا أدفعه للتفكير بالأمر حتى. عندما يأتي إليّ شاكيًا، أحلل معه الموقف ليتبيّن أنّه بكل بساطة عليه الإبتعاد عن هذا الصديق لأنّ اهتماماتهما ليست مشتركة. أعلّم ولدي أن يتّخذ قرارًا يريحه حيال أي تصرّف يزعجه.

بكل بساطة، أحاول أن أكشف له عن أهمية الصداقة المتمثلة في العثور على أصدقاء لهم نفس الاهتمامات ويتبادلون مشاعرهم.

يتلقّى أطفالنا تعليقات وأفعال سيّئة في مرحلة ما خلال سنوات دراسة الأولى، ولكن من الضروري عدم تخويفهم من الأشخاص قليلي الإحترام الذي يخذلون أصدقاءهم. فالأمر ليس له علاقة بأطفالنا، بل بالشخض الآخر. من هنا أيضًا، ولأحمي أطفالي من أذية الآخرين، أعلّمهم إمّا الإبتعاد، أو الرحمة والتعامل مع الآخر اللئيم بحبّ وتفهّم لظروفه القاسية التي دفعته ليكون كذلك.

أخيرًا، أريد أن يكون لدى ابني القدرة على التعامل مع التعليقات السيئة العرضية وأن يكون مدركًا لمن يقضي الوقت معه. هذه مهارة حياتية مهمة يحتاجها لأنه، للأسف، تحتوي الحياة على بعض الأشخاص اللئام أو المتنمرين، وما الهم؟ علينا فقط تحصين أطفالنا وعدم زجّهم في إطارة الضحية دائمًا.

الأمومة والطفل الأم والطفل تربية الطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

سحب فم الرضيع
الأمومة والطفل أضرار سحب الثدي من فم الرضيع: معلومات مهمة لكل أم!
هكذا تتعاملين مع سحب فم الرضيع من الثدي أثناء الرضاعة!
سرعة التنفس
الأمومة والطفل هل التنفس السريع عند الأطفال خطيرًا؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن سرعة التنفس عند طفلك ومدى خطورته!
إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
الأم والطفل إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
لمسات مرحة ومبتكرة ستجعل أطفالك يسعدون بقدوم شهر رمضان!
الطفل الخديج
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للأطفال الخدج.. ٥ حقائق لم تعرفيها من قبل عنهم
طفلك ولد قبل أوانه؟ إليك كل ما يجب أن تعرفيه عنه!
أفكار فطور للاطفال عمر سنة ونصف
الأمومة والطفل أفكار فطور للأطفال عمر سنة ونصف تسهّل حياتك كأم!
صحّة طفلك تبدأ من نوعية الطعام وطريقة تحضيرها بالشكل الصحيح!
 عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عيد الفطر  عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عادات تعكس الترابط بأبهى وأبهج صورة
كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
الأمومة والطفل كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
كل ما تودين من معرفته عن منصة مدرستي في هذا المقال...
انحراف العين للأطفال
الأمومة والطفل انحراف العين للأطفال: إليك أسبابه وطرق علاجه
اكتشفي أهمّ النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة نظر طفلك!
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!
السعادة ليست ضرورية دوما
الأمومة والطفل السعادة ليست ضرورية دومًا! لماذا الحزن يفيد طفلك أحيانًا؟
المزيد من التفاصيل حول صحة الطفل النفسية التي تساهم في بناء شخصيته!
اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!
طفل مع أمه
مراحل نمو الطفل جدول طفرات النمو عند الرضع: تفاصيل شاملة
بحلول عمر عامين، يبدأ الأطفال في النمو بمعدل أكثر ثباتًا

تابعينا على