cascia.salameh cascia.salameh 02-03-2015

يلعب الصّبر دوراً أساسياً في حياة الأم وأسلوب معاملتها لأطفالها وطريقة تتبعها لنشاطاتهم اليومية ودروسهم ونموّهم وصحّتهم. ومن دونه، تفقد الأم سيطرتها على أعصابها، الأمر الذي يمكن أن يضعها في مواقف صعبة مليئة بالفوضى والتحديات.

ias

اقرأي أيضاً: كيف تكونين المثل الصالح لطفلك؟

وفيما يلي بعض النصائح لمساعدتكِ في تعلّم الصبر والتصرّف بروية مع أطفالك:

  • لا تعتبري أمومتك لأطفالكِ مسؤوليةً وواجباً محتوماً، بل اعتبريها مصدر متعة وسعادة. وحاولي قدر الإمكان الاستمتاع بكل عمل تقومين به تحت راية الأمومة، حتى تشعري بالسكينة والسلام الداخلي وتكوني صبورة في كل الأوقات.

  • إبحثي عن طرق ووسائل تخفّف عنكِ عبء الأوقات التي تمضينها في انتظار أطفالك، لاسيما أنّ "فترات الانتظار" كثيرة في الحياة اليومية لهؤلاء، فأنتِ إما تنتظرينهم حتى يجهزوا للذهاب إلى المدرسة إما تنتظرينهم على بوابة المدرسة إما تنتظرينهم ليُنهوا واجباتهم ووظائفهم الأكاديمية، إلخ.

  • إحرصي على التخطيط جيداً لكل نشاط قبل تطبقيه واسألي نفسكِ مئات المرات عمّا إذا كان مهماً وما درجة أهميته. فهذا السؤال وحده كفيل في مساعدتكِ على تحديد أولوياتك وأوليّات صغاركِ ووضع جدول مفصّل بأعمال ونشاطات كل وحد منهم، وحسن إدارته.

  • إحرصي على التحكّم بوقتكِ حتى يكون لديكِ متسعاً منه دائماً، فلا تفقدي السيطرة على نفسكِ ولا يُصيبك التوتر. وإن كنتِ مضطرة للانطلاق عند الساعة التاسعة صباحاً، ضعي أطفالكِ في أجواء هذه الضرورة وأُطلبي منهم أن يكونوا جاهزين عند الساعة الثامنة. وبهذه الطريقة، ستكون أمامكِ وأمام أطفالكِ ساعة فاصلة على سبيل الاحتياط!

اقرأي أيضاً: كيف تحافظين على هدوئكِ عند تأديب طفلك؟

ما رأيكِ بهذه الخطوات؟ سهلة أليس كذلك؟ كل ما فيها أنها تعتمد على قدراتكِ في التخطيط وحسن الإدارة. آمني بها واصبري. فإنّ الله يحبّ الصابرين!

الأمومة والطفل الحياة العائلية اساليب المعاملة الوالدية

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل نصائح للأهل: هكذا تدعمون الصحة النفسية لأطفالكم!
حبّك غير المشروط أساس!
الأمومة والطفل دراسة جديدة: التربية الصارمة قد تؤدي إلى الإكتئاب
في وقت لاحق من الحياة!
الحياة العائلية دراسة جديدة: آباء الأطفال الناجحين لا يقلقون بشأن وقت الشاشة
علّميهم كيفية استخدام الشاشات بطريقة جيدة!
الأمومة والطفل دليل مفصل لرقابة الأهل على وسائل التواصل الاجتماعي
الرقابة الوالدية هي الأساس!
الأمومة والطفل دراسة: الأطفال الذين آبائهم صارمين أكثر عرضة للإصابة بالسمنة
لا تتبعي هذا الأسلوب!
الأمومة والطفل 5 نصائح مستدامة للعناية بالأطفال يجب تجربتها العام 2023
انضمي الى مجموعات تعيد استخدام الأغراض!
الأمومة والطفل أفضل التمارين الرياضية التي يمكنك القيام بها مع عائلتك
هل جربت رياضة هولا هوب؟
الأمومة والطفل 3 عادات غير فعّالة في التربية تجعل طفلك قلقًا ومترددًا
شكّ أنّ الانضباط أمر صعب!
الأمومة والطفل عندما يفضّل الطفل الصغير أمه على أبيه: ما العمل؟
لن تدوم هذه المرحلة الشائكة إلى الأبد!
الأمومة والطفل 7 طرق لتكون أبًا صبورًا مع أطفالك لا تتجاهلها!
التخطيط المسبق هو المفتاح!
الأمومة والطفل 5 تطبيقات يحتاج الأهل في الإمارات إلى تحميلها!
تطبيقات متنوّعة!
4 أنماط للتربية تؤثر على نمو طفلك النفسي والجسدي

تابعينا على