الحركة ضرورية خلال الولادة

الحركة ضرورية خلال الولادة

هل تعلمين أن أسوأ وضعية للولادة هي الإستلقاء على الظهر؟ حيث أن الحركة المستمرة تسهّل عملية الولادة، كما أنها تقصّر المدة الزمنية للولادة. واعلمي أن الوقوف والسير أثناء المرحلة الأولى من المخاض ، يمكن أن يُنقص ساعة من تلك المرحلة، مقارنة بالنساء اللواتي يتمددّن خلالها، حيث يساعد الوقوف والسير على نزول رأس الجنين باتجاه الحوض، وبالتالي إتخاذ الوضعية الصحيحة للولادة، من خلال ضغط رأس الجنين بشكل مباشر ومنتظم على عنق الرحم، وبذلك تصبح الإنقباضات أكثر إنتظاماً، وتواتراً، وقوة، وفعّالية، ما يساعد على تمدد عنق الرحم، ويجنبّك بالتالي تحمُّل ما بين 24 الى 36 إنقباضة قوية خلال ما يُعرف بـ "الطلق ". ومن المفيد أيضاً مشاركة الحامل قبل الولادة بالصفوف الرياضية، لممارسة التمارين التي تساعدها على إتخاذ الوضعية الصحيحة أثناء الولادة، بالإضافة الى التنفس بشكل منتظم وصحيح، وبالتالي تفادي حدوث أي مضاعفات مقلقة.

إكتشفي الولادة الثانية أصعب أم أسهل ؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟