لماذا نقوم بشراء الملابس ولا نرتديها؟ اليك التفسير العلمي لهذه الظاهرة!

التفسير العلمي لظاهرة شراء الملابس وعدم ارتدائها

لا تظني عزيزتي أنك وحدك تقومين بشراء الملابس وتضعينها نصب عينيك في الخزانة ولا ترتدينها من دون أي سبب وجيه. فالكثيرون يقومون بالأمر عينه ولا تتفاجئي إن قلنا لك إنّ هذه الظاهرة منتشرة لدى النساء ولدى الرجال أيضًا. لماذا إذا نشتري الملابس ولا نرتديها؟ اكتشفي ما يقوله العلم في هذا الخصوص في هذا المقال من عائلتي.

عندما نتكلم هنا عن الملابس التي لا ترتدينها لا نقصد طبعًا الهدايا منها والتي لا تعجبك فتتركينها في الخزانة، وأيضًا لا نعني الملابس التي تضيق أو التي تصبح واسعة ولا تعود تناسب مقاسك فلا تستطيعين حينئذ ارتداءها بل عن عادة شراء الملابس بشكل دائم وعدم ارتدائها من دون أي سبب وجيه.

وفي هذا السياق، تشير الدراسات الى أنّ هذه الظاهرة تعود الى أسباب عدة وهي:

  • أولًا، الذهاب للتسوق عندما يكون المرء ليس بمزاج جيد، حزين أو غاضب، فبعض الناس وبخاصة النساء يذهبن الى السوق لتفريغ غضبهن أو لدى شعورهن بالإنزعاج، في هذه الحالات سيقمن بشراء الملابس عشوائيًا وقد لا تعجبنهنّ حتى.
  • ثانيًا، بسبب الصورة الخيالية التي يرسمها المرء لنفسه، فقد يرى نفسه نحيفًا مثلًا وهو ليس كذلك في الواقع. وعندما يعود الى المنزل يعود الى الواقع وتبقى الملابس في الخزانة من دون أن يرتديها.
  • ثالثًا، الذهاب الى السوق أثناء التنزيلات، وهذه الحالة تتعلّق بالناس وبخاصة النساء اللواتي لا يذهبن الى السوق سوى في فترة التنزيلات وفي هذه الحالة سيقمن بشراء كل ما سيستفدن من سعره وحتى لو لم يكن يناسبهنّ.

إقرأي أيضًا:نصائح لم تعرفيها من قبل عن الملابس الداخلية!