كيف تتعاملين مع الطفل الفوضوي؟

التعامل مع الطفل الفوضوي

تعانين بسببسلوك طفلك الفوضوي الذي يضطرك إلى التنظيف والترتيب مراراً وتكراراً وتقلقين من أنيؤثر ذلك ولو بطريقة غير مباشرة على حسن تطوره ونموه؟

بعد أن كشفنا لك كيف تتعاملين مع الطفل العصبي والعنيد، العدواني والذي يضرب، والطفل العاطفي ، حان الوقت اليوم لتطلعي على كيفية التعامل مع الطفل الفوضوي والمخرب. ولكن، دعينا أولاً نتوقف عند أبرز صفاته.

صفات الطفل الفوضوي والمخرب

  • إثارة الفوضى في كل مكان يتواجد فيه
  • إهمال الواجبات المدرسية
  • عدم القدرة على التركيز
  • التمرد على أوامر الأهل والمدرسين
  • العشوائية في وضع الأشياء من حوله
  • الحركة الزائدة

نصائح للتعامل مع الطفل الفوضوي والمخرب

  • تقديم قدوة حسنة للأبناء: تُعد الفوضوية من السلوكيات المكتسبة لدى الأطفال إذ أظهرت الدراسات أنّ الأطفال الذين ترعرعوا في بيوت تُعرف بالفوضوية يعانون من السلوك الفوضوي والتخريبي. لذلك، يكمن الحل في تقديم قدوة حسنة للأطفال وتأمين البيئة المناسبة لذلك.
  • عدم اللجوء إلى الصراخ أو الضرب: من المهم جداً أن تبدي انزعاجك من سلوك طفلك الفوضوي ولكن من دون توبيخه أو اللجوء إلى الصراخ والضرب إذ يزيده ذلك عناداً وإصراراً على سلوكياته السلبية.
  • عدم المبادرة إلى ترتيب أغراضه: تجنبي ترتيب أغراض طفلك وألعابه كلّما قام ببعثرتها لئلا يُصبح اتكالياً ويعتمد عليك دائماً في ذلك.
  • ربط الترتيب والتنظيم بالمرح والمتعة: إبدئي بتشجيع طفلك على الترتيب والتنظيم عبر مكافأته مثلاً عند ترتيب سريره صباحاً. وحاولي أن تجدي أفكار ممتعة ومبتكرة لتدفعيه ولو بطريقة غير مباشرة إلى الإستمتاع وهو يرتب أغراضه ويعيدها إلى مكانها.
  • إتفاق الوالدين على الأساليب التربوية نفسها: كذلك، يجب ألّا يتهاون أي من الوالدين مع القوانين أو القواعد السلوكية التي توضع للطفل. فإذا كان عليه أن يرتب غرفته أو ألعابه قبل تناول الآيس كريم، يجب على كلي الوالدين الحرص على ذلك.

والآن، إليك الأسلوب التربوي الفعال والذكي للتعامل مع الطفل حين يقول كلمات بذيئة.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!