نصائح مفيدة للتحكم بإفراز اللبن بعد الاجهاض

افراز اللبن بعد الاجهاض

من الطبيعي جداً أن يُفرز ثدياك اللبن بعد الإجهاض. والأرجح أن تلحظي إفرازات اللبن هذه في غضون الأيام الثلاثة التي تلي فقدانك المؤسف للجنين، وثمة احتمال كبير بأن تترافق إفرازاتك ببعض الانزعاجات والألم.

اقرأي أيضاً: كيف تعزّزين فرصك بالحمل بعد الاجهاض؟

وفي هذه الحالة، تنصحكِ "عائلتي" باتباع الخطوات الطبيعية التالية للتحكّم بإفرازات الحليب والتخلّص منها تدريجياً والتخفيف من الأوجاع المصاحبة لها:

- إحرصي على ضخّ الحليب من ثدييك بانتظام، إما بواسطة يديك إما بواسطة جهاز الضخ، للتخفيف من حدّة انزعاجك والحؤول دون إصابتك بالتهاب في الثدي وأنواع التهابات أخرى.

- ضعي أوراق ملفوف نيئة وباردة ومغسولة جيداً داخل حمّالة صدرك لتقليص إفرازات اللبن والتخفيف من آلام ثدييك.

- خذي حماماً فاتراً كل يوم ودعي الماء تجري على ثدييك لبعض الوقت، باعتبارها وسيلة طبيعية للقضاء على الأوجاع المصاحبة لحالتك.

- جرّبي وضع كمّادات من الثلج على صدرك لمدة لا تقل عن 10 دقائق متتالية. بهذه الطريقة، ستقلّصين حجم أوجاعك وتخفّفي من حدّة تورّم ثدييك.

- إغلي بعض أوراق القصعين واشربيها فاترةً فتمكّنك من التحكم بإفرازات ثدييك بعد الإجهاض.

- إحرصي على ألاّ تكون حمّالة صدرك خفيفة جداً وإحرصي أيضاً على تجنّب ارتدائها لبضع ساعات كل يوم، والأفضل أن تكون هذه الساعات أثناء النوم.

اقرأي أيضاً: احتياطات الحمل بعد الإجهاض واجب..

تلك كانت نصائحنا البسيطة لكن الفعّالة للتعامل مع إفراز اللبن بعد الإجهاض، فهل اتبعتها وأفادتك؟ شاركينا إجابتك في خانة التعليقات.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!