Tania Tania 06-04-2017

اشتكت نسبة كبيرة من النساء من معاناتهن من اعراض جلطة الرجل بعد العمليه القيصريه؟ فهل تعلمين ما هي أبرز هذه الأعراض؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" لتحصلي على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

ias

يقال أنه من الطبيعي أن تشعر المرأة بأعراض عدة بعد خضوعها للعملية القيصرية.

تشير العديد من الدراسات إلى أن النساء اللواتي يخضعن للعملية القيصرية يكن عرضة للمعاناة من جلطات دموية خطيرة في القدمين أو الرئتين وذلك مقارنةً للنساء اللواتي يخضعن للولادة الطبيعية. تزيد هذه النسبة بشكلٍ ملحوظ في حال كنت تعانين من الوزن الزائد أو السمنة أو إذا كنت أكثر من 35 سنة. أما من الأمور الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى هذا العارض بعد العملية القيصرية فتتضمن معاناتك من التهابٍ ما أو من مشكلة السكري أو من ارتفاع ضغط الدم في الجسم.

في بعض الأحيان يمكن للتجلط الدموي أن يكون ناتج عن وجود ضغط حاد على الأعوية الدموية الموجودة في الحوض خلال فترة الحمل أو بسبب تغير نسبة الهرمون في الجسم.

لكن في حال معاناتك من جلطة الرجل، عليك التأكد من عدم انتشار هذا العارض ليصل إلى الرئتين، إذ تصبح المشكلة خطيرة جدًّا. لذلك، عليك الإنتباه إلى عدم معاناتك من الكحة أو الألم في الصدر أو من ضيق التنفس خلال هذه الفترة.

في بعض الأحيان، قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية التي يمكنك تناولها لتجنب التعرض لهذه المشكلة من الأصل. تحدثي مع طبيبك حول هذا الموضوع وتأكدي من عدم اتخاذ أي قرار من دون الحصول على موافقته أولًا.

الحمل ما بعد الولادة

مقالات ذات صلة

تابعينا على