ما هي أعراض الطلق البارد؟

اعراض الطلق البارد

تنتظر المرأة خلال الشهر التاسع من الحمل أي علامة تدل الى اقتراب موعد ولادتها إلاّ أن عليها التمكن من التفرقة بين الطلق الكاذب والطلق البارد أي الطلق الذي ينذر بالولادة. قد تتشابه كثيرًا الأعراض بين الإثنين لكن لا تعتبر التفرفة بينهما أمرًا صعبًا جدًّا. تقدّم لك "عائلتي" أبرز أعراض الطلق البارد خلال آواخر مراحل الحمل.

قد تشعرين خلال الشهر التاسع ببعض التقلّصات المؤلمة والمزعجة والتي قد تدل الى اقتراب موعد الولادة إلاّ أن هذا الأمر ليس صحيحًا. يعتبر هذا العارض من بين أعراض الطلق الكاذب في حال لم يترافق مع علامات الطلق الحقيقي التي تتضمّن توسّع عنق الرحم وتليّنه إذ يتوسّع الرحم ليصل إلى الـ10 سم من أجل نزول الجنين في شكلٍ سليم ومن دون التعرّض لأي مشاكل.

فكيف يمكنك التفرقة بين انقباضات الطلق الحقيقي والكاذب؟

تكون عادةً انقباضات الطلق الحقيقي غير منتظمة في البداية لتزداد قوةً وتصبح أكثر انتظاماً وأقرب من بعضها مع مرور الوقت. كما تبدأين بالشعور بالألم في أسفل ظهرك ويمتد لاحقًا إلى أسفل البطن. أما في حال الطلق الكاذب، فيتركز الألم فقط في الجزء الأسفل من البطن.

لذلك، عند شعورك بأي من هذه الأعراض خلال الشهر التاسع، يتوجب عليك التوجه فورًا إلى المستشفي بسبب اقتراب موعد ولادتك!

لكن في حال لم تشعري بأي أعراض خلال الشهر التاسع، فتضطرين حينها الى الخضوع للطلق الإصطناعي الذي يزيد من ألم الطلق وأعراضه ويسرّع عملية الولادة.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟