اطباء يجرون عملية جراحية لإزالة ورم من قلب طفل وهو في رحم امه!

اطباء يجرون عملية جراحية لطفل في رحم أمه!

لقد أصبحت مستشفى الأطفال في فيلادلفيا ذات شهرة واسعة في مجال إجراء العمليات الجراحية لأجنة في رحم أمهاتهم. ومنذ وقت وجيز، سجلت المستشفى نفسها عملية جراحية في سابقة غريبة وهي إزالة ورم من قلب جنين وهو لا يزال في رحم أمه.

وفي التفاصيل، وعندما ذهبت الأم سيليسيا سيلا وزوجها بابلو الى عيادة الطبيب لإجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية وهي في الشهر الخامس من الحمل، حلت الصدمة عليهما بعد أن بيّن التصوير وجود كتلة كبيرة في قلب الجنين.

شعر الوالدان بصعقة كبيرة فحياة جنينهما بخطر أولًا وهما لم يسمعا من قبل بحدوث مثل هذه الحالات لكن لم يكن أمامهما أي حل سوى التوجه الى مستشفى فيلادلفيا بعد أن نصحهما الطبيب بذلك اذا إنه لم يسبق لأي مستشفى آخر في العالم أن أجرت عمليات جراحية لمثل هذه الحالات.

وعندما تبين أن حجم الورم يفوق حجم قلب الجنين بـ3 أضعاف، قرر الأطباء إجراء العملية بصورة مستعجلة لإستخراج الورم وإنقاذ الجنين. تمت العملية في الأسبوع الـ 21 من الحمل وعمل الأطباء على نزع الورم ولحسن الحظ أن العملية هذه قد تكللت بالنجاح و استمر الحمل من بعدها بشكل طبيعي.

وبعد 10 أسابيع تقريبًا ولد الطفل جوان الا أن الورم قد عاوده من جديد واضطر الأطباء الى إجراء عملية أخرى لإزالته ومرة أخرى خالف جوان كل التوقعات وقاوم المرض بقوة وصلابة في جسمه الصغير جدًا ونجى بحياته.

تجدر الإشارة الى أن هذا النوع من الأورام لم يعرف مصدره بعد ولا حتى أسبابه الا أنه وفي معظم الحياة ورم قاتل!

إقرأي ايضًا: قطّتها أنقذت حياتها من سرطان قاتل!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟