اسرارك لحمل صحي وسليم!

اسرار الحمل الصحي

هل كنتِ تعلمين أنّ سرّ الحمل الصحيّ والسليم في اتباع نمط عيشٍ يخلو من الأخطاء وتحديداً الأخطاء التي سنضعها بين يديكِ فيما يلي:

اقرأي أيضاً: تصرّفات المرأة الطّفولية أثناء الحمل

عدم الحصول على قسطٍ وافٍ من النوم يومياً

من المهم ألاّ تستهيني بالتغيرات الجسدية والهرمونية التي تطرأ على جسمكِ خلال فترة الحمل وتُقابليها بمعدل نوم مؤاتٍ لا يقلّ عن السبع ساعات يومياً.

علاج أبسط المشاكل الصحية بالأدوية

قد لا تعلمين الأثر الذي يمكن أن تتركه الأدوية على حملك، وقد لا تدركين أنّ بعض أنواعها يمكن أن يصيب طفلكِ بتشوهات خلقية. ولهذا السبب، تنصحكِ "عائلتي" بعدم تناول أي دواء أو وصفة طبية مهما بدت لك بسيطة من دون الأخذ برأي الطبيب ومشورته.

الشعور بالتوتر

حاولي قدر الإمكان تجنّب كل ما يمكن أن يسبّب لكِ الإنزعاج والتوتر العاطفي خلال الحمل. فالمشاكل الصحية المصاحبة لهذه الفترة، عديدة ولها تأثير كبير وكافٍ عليكِ وعلى طفلك.

تناول كميات كبيرة من الطعام

الطفل الذي ينمو داخل أحشائك لا يعطيكِ الحق بتناول كميات طعام تناسب شخصين. والمثالي بأن تزيدي معدل استهلاكك اليومي من الطعام بنحو 300 سعرة حرارية فقط، وتتلافي بالتالي زيادة وزن مفرطة قد تصيبك بأمراض ومشاكل صحية على شاكلة السكري وتسمم الحمل.

عدم استهلاك كمية كافية من المياه

في خلال فترة الحمل، تتراكم الفضلات والسموم في دمك. والمياه هي الوسيلة المثالية لتنقيته في شكل مستمر. ومن هذا المنطلق، تدعوكِ "عائلتي" الى الحرص على استهلاك ما بين 1.7 ليتر وليترين من المياه يومياً.

عدم التحدث إلى الطفل الذي في أحشائك

طفلك لم يولد بعد، ومع ذلك أنتِ بحاجة إلى تطوير علاقته به وقدرتك على التفاعل العاطفي والذهني معه من خلال التحدّث إليه وملامسة بطنك ودغدغته من وقتٍ لآخر.

تناول كميات كبيرة من الحلويات

احذري تناول كميات كبيرة من الحلويات والأطايب بعد الفصل الثاني من الحمل، إذ يمكن لهذه العادة أن تسبّب لك سكري الحمل ومضاعفات صحية أخرى. والحذر لا يعني بأن تحرمي نفسك لذّة الشوكولاته بل يعني بأن تتناوليها باعتدال.

عدم ممارسة التمارين

أن تتحوّلي إلى أم كسول لا يفيد حملك. ولهذا تدعوكِ "عائلتي" إلى المشي وممارسة التمارين التأملية والرياضية المعتدلة والمخصّصة للحوامل مع الحرص على عدم وضع ضغوط زائدة على عضلات معدتك.

الجهل

طفلك ينمو في أحشائك مع كل نفس وكل تنهيدة. فلا تتجاهلي صحتك لمجرد أنك ملتزمة بجدول زمني محدّد ولا تتردّدي في أخذ عطلة من كل شيء والتفرّغ لحملك في الفصل الثالث على الأقل!

عدم استخدام حزام الأمان

لا شك بأنّ بطنك الكبير لا يسمح لك بالجلوس في شكل مريح في السيارة، ومع ذلك فأنت مضطرة لحمايته بواسطة حزام الأمان كونه الجزء الأكثر عرضة للتضرر في حال وقوع حادث.

التشديد على أهمية الوزن الزائد

لا يمكن للحمل أن يسير في شكلٍ طبيعي من دون زيادة واضحة في الوزن. ولهذا السبب، تنصحكِ "عائلتي" بعدم القلق على مظهرك. فثمة تمارين عديدة تقومين بها بعد الولادة وتساعدكِ في استعادته.

الأخذ بنصائح الأخريات وإرشاداتهنّ على غير هدى

من الطبيعي أن تحصلي على وابل من النصائح والإرشادات من كل امرأة تعرفينها سبقتك على درب الأمومة. المهم ألاّ تأخذي بها على غير هدى وتنسي بأنّ جسمكِ قد يختلف عن أجسامهنّ وأنّ الطبيب هو مرجعك الوحيد.

اقرأي أيضاً: أغرب الأمور التي تقوم بها المرأة أثناء الحمل



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: كيف سيكون حملي؟