ما هي أسباب حكة البطن للحامل؟

اسباب حكة البطن للحامل وطرق الوقاية

هل فجأة بدأت بالشعور برغبة مستمرة في حكّ بطنك؟ تعتبر حكّة البطن من الأمور الشائعة التي يمكن أن تتعرّضي لها خلال الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل.

تعتبر حكّة البطن خلال الحمل من الأعراض المزعجة التي يمكنك أن تشعري بها. قد تصاب بعض النساء الحوامل أيضًا بحكّة في الرجلين واليدين أو أي منطقة أخرى في جسمهن. يشار إلى أن غالبًا ما يختفي هذا الشعور فور ولادة الطفل إلاّ أن يمكنك أن تعتمدي على عدة أمور من أجل الحدّ من هذا العارض المزعج:

  • عدم التعرّض للشمس والحرارة العالية.
  • التأكّد من أن الثياب التي ترتدينها غير رطبة وجافة.
  • وضع مرطب في غرفتك من أجل تجنّب جفاف البشرة.
  • الإستحمام بالمياه الفاترة.
  • دهن زيت يحتوي على نسبة عالية من الفيتامين E.
  • استخدام كريم ضد الحكة.
  • استخدام كريم مرطب من أجل الحدّ من هذا الشعور.

لكن ما هي الأسباب التي تؤدي إلى حكّة البطن؟

يكبر حجم بطنك مع تقدّمك بالحمل ويتغير شكل جسمك، الأمر الذي يؤدي إلى إتساع البشرة وتشقّقها. تصبح البشرة خلال هذه الفترة جافة، الأمر الذي يؤدي إلى شعورك بالرغبة المستمرة بحكّها.

كما قد يؤدي الإرتفاع الحاد في نسبة هرمون الأستروجين في الجسم إلى الشعور بحكّة في منطقة البطن. لكن لا تدعو حكّة البطن خلال الحمل إلى القلق إذ تعتبر من الأعراض الشائعة التي تشعر بها المرأة خلال الحمل. لكن في حال امتداد هذه الحكة إلى مناطق أخرى من الجسم والبدء بظهور بقع حمراء اللون على بشرتك، ننصحك باستشارة طبيبك المعالج إذ قد تتعدّد المشاكل الصحية الخطيرة التي تبدأ من خلال حكّ البشرة.

ومن أجل الحد من هذا العارض الذي تعانين منه، ننصحك بالتقيد بالخطوات التالية:

  • التأكد من الإستحنمام بالمياه الفاترة.
  • استخدام المرطبات المناسبة.
  • التأكد من الحصول على الكمية اللازمة المياه خلال النهار.
  • استخدام الشاور جيل المناسب والذي يحتوي على المرطبات.


حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟