ماذا تعرفين عن اسباب حرقان المعدة المستمر؟

اسباب حرقان المعدة المستمر

لا تقع الملامة دائماً على التوابل والاطعمة المقلية والبصل في التسبب بحرقان المعدة! فبنظر الخبراء، يمكن لهذه المصادر الغذائية ومثيلاتها ان تؤجج الحموضة، لكنها بالتأكيد ليست الوحيدة وثمة عوامل اخرى اكثر اهمية تزيد من خطر التعرض لهذه الحالة المزعجة بعد كل وجبة.

دعينا نتعرف معاً في ما يلي على الاسباب المحتملة لحرقان المعدة وتحديداً اسباب حرقان المعدة المستمر او المزمن (اي الذي يحدث بشكلٍ يومي او بمعدل مرتين في الاسبوع على الاقل):

  • تناول وجبة الطعام في غضون وقتٍ قليل من موعد الخلود الى الفراش، سواء اللنوم او لاخذ قيلولة.
  • الجلوس او الاضجاع مع اسناد الظهر بعيد الانتهاء من الاكل.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام ابان كل وجبة او تناول وجبات عديدة وبوتيرة متقاربة كل يوم.
  • ارتفاع كتلة الجسم والزيادة الكبيرة في الوزن وتسببهما بضغوط اضافية على منطقة البطن وبارتخاء العضلة المسؤولة عن منع ارتداد محتوى المعدة الى المريء.
  • تناول اصناف غذائية تزيد نسبة الحموضة التي تفرزها المعدة عادةً لهضم الوجبات التي تدخلها على امتداد ساعات النهار، مثال التوابل والبهارات والمقالي والبصل والمشروبات الغازية.
  • التدخين.
  • الفتق الحجابي او فتق الجزء العلوي من الصدر وتسببه بـارتجاع المعدي المريئي الذي يؤدي بدوره الى حرقان معدة مزمن.
  • تناول ادوية لعلاج حالات مرضية معينة، مثال ضغط الدم المرتفع وامراض القلب والربو والاكتئاب والارق وترقق العظام والتهاب المفاصل، الخ.

لا تقع الملامة دائماً على التوابل والاطعمة المقلية والبصل في التسبب بحرقان المعدة! فبنظر الخبراء، يمكن لهذه المصادر الغذائية ومثيلاتها ان تؤجج الحموضة، لكنها بالتأكيد ليست الوحيدة وثمة عوامل اخرى اكثر اهمية تزيد من خطر التعرض لهذه الحالة المزعجة بعد كل وجبة.

ماذا افعل ان كنت اعاني من حرقان المعدة المستمر؟

لو تستبعدين بأن يكون الطعام هو السبب وراء حالتك وتشكين في احد العوامل الاخرى المذكورة اعلاه، فتنصحك "عائلتي" بان تستشيري الطبيب في اقرب فرصة وتسأليه عن الخيارات المتاحة امامك لعلاج الحموضة وتفادي اعراضها.

اقرأي ايضاً: هل تعجزين عن النوم بسبب الحرقة؟ إلجئي إلى هذه الحلول المنزلية الفعالة!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!