5 عادات سيئة تُصيب أسنان طفلكِ بالجير

اسباب الجير في اسنان الاطفال

تقدّم لكِ "عائلتي" فيما يلي العادات السيئة التي تسمح للبلاك أو الجير بغزو فم طفلكِ والتسلّل إلى لثته وأسنانه وتعريضها للخطر.. اعرفيها وأبعديه عنها!

العادة الأولى: عدم التّفريش بانتظام

قد لا تلحظين بأنّ طفلكِ لا يُنظّف أسنانه مرّتين في اليوم، ولكنّ أسنانه ستلاحظ هذا الأمر عاجلاً أم آجلاً عندما سيبدأ الجير بمهاجمتها. ومن هنا ضرورة إبقاء عينيك مفتوحتين على صحّة فم طفلكِ ومتابعته عن كثب أثناء تنظيف أسنانه.

العادة الثانية: عدم التنظيف بالخيط يومياً

ثمة أماكن دقيقة داخل الفم لا يمكن لفرشاة الأسنان أن تبلغها، ولكنّ الجير يفعل ويؤذيها. وإن لم يعتزم طفلكِ تنظيف أسنانه بالخيط يومياً فسيسمح لطبقات الجير التي تتجمّع من البكتريا وبقايا الطعام أن تغدر بصحة أسنانه وتسبّب لها الضرر.

العادة الثالثة: عدم زيارة طبيب الأسنان

إن أهملتِ أخذ طفلكِ في زيارةٍ روتينيةٍ إلى طبيب الأسنان مرة في السنة على الأقل، فسيؤدي ذلك إلى تراكم الجير الذي لا يزول بالتنظيف اليومي، وتحوّله إلى حصى متماسكة لا تلبث أن تُهيّج اللثّة وتفصل بين جذور الأسنان وتتسبّب بارتخائها على المدى الطويل. ولهذا السبب، تدعوكِ "عائلتي" إلى المواظبة على أخذ طفلكِ عند طبيب الأسنان حتى يعتاد على ذلك.

العادة الرابعة: غضّ النظر عن المصادر الطبيعية لتنظيف الأسنان

تُسهم بعض أنواع الأطعمة بالتخلّص من الجير الذي يعلق في الأسنان، كالفاكهة والخضار المقرمشة. فإن كان نظام غذاء طفلكِ اليومي خالٍ من هذه الأطعمة وغنياً بالمأكولات المعالجة، فلن تكون النتيجة جيدة لأسنانه. وبناءً عليه، تنصحكِ "عائلتي" بتشجيع صغيركِ على استهلاك المزيد من الفاكهة والخضار بشكلٍ يومي.

العادة الخامسة: تناول الكثير من الحلويات والسكريات

إن كان طفلكِ يُكثر من تناول الأطعمة الغنية بالسكر والنشويات، فهذه عادة جداً سيئة بحق أسنانه التي تُمسي ضحية البكتريا التي تتغذّى من هذه المواد وتحوّلها إلى أحماض فتّاكة. ولهذا السبب، لا بدّ أن تخفّفي من معدل استهلاك طفلكِ لهذه الأنواع من الطعام واستبدالها بأخرى أكثر صحيةً.

اقرأي أيضاً: جهاز تقويم الأسنان: متى يكون ضروريّاً لطفلي؟



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!