جهاز تقويم الأسنان: متى يكون ضروريّاً لطفلي؟

تقويم اسنان الاطفال

قبل أن يبلغ طفلكِ سنّه السابع، تنصحكِ "عائلتي" باصطحابه في زيارةٍ أولى إلى طبيب تقويم الأسنان الذي سيطرح عليكِ وابلاً من الأسئلة ويُخضع أسنان صغيركِ وفمه وفكّيه وعضّته لفحصٍ شاملٍ ومتكامل. وفي حال لاحظ الطبيب على طفلكِ أحد الأعراض أو العلامات التالية:

  • خسارة مبكرة أو متأخرة أو غير منتظمة للأسنان اللبنية
  • صعوبة في المضغ أو القضم
  • التنفس عبر الفم
  • المواظبة على عادة مصّ الأصابع أو الإبهام
  • تباعد الأسنان أو رصّها أو نموها في غير موضعها الصحيح
  • تجويف الفكين أو نتوئهما أو تغيّر مكانهما
  • عضّ الخدين أو سقف الفم
  • سوء الإطباق أو الالتماس بين الأسنان
  • عدم تطابق حجم الفكين والأسنان مع باقي معالم الوجه

فسيبادر حتماً إلى معالجته بواسطة جهاز تقويم الأسنان أو البراكيت المعروف بقدرته على إصلاح الخلل في شكل العضة وتراصف الأسنان. وتبعاً للحالة التي يُعانيها طفلكِ، تكون فترة العلاج التي تمتدّ في أغلب الأحيان لسنتين.

اقرأي أيضاً: صرير الأسنان عند الأطفال



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟