اختراع غريب يقضي تمامًا على رائحة الغازات الكريهة!

اختراع غريب يقضي على رائحة الغازات الكريهة

قد تظنين أحياناً أن بعض الإختراعات بلغت حدّ الغرابة الأقصى، ولكنِك قد تكونين مخطئة، إذ إن إبتكاراً جديداً يتخطّى حدود المألوف يدفعنا للتساؤل ما إن كان مبتكروه جديون أم أنّهم يقومون بمزحة كبيرة: إنّها الملابس التي تحوّل رائحة الغازات الكريهة إلى عطرة!

إذ يبدو أن إحدى الشركات البريطانيّة قرّرت إنتاج ملابس خاصّة تحت اسم Shreddies، تقوم بـ"فلترة" أي رائحة كريهة تنبعث من داخلها، وبالأخصّ عند إطلاق الغازات.

فبدلاً من أن تنبعث الرائحة الكريهة عند حدوث أكثر الوظائف الجسدية إحراجاً، سيقوم القماش الخاص لهذه الملابس بتنقية الرائحة، لتنبعث في الأجواء المحيطة ما يشابه العطر الوردي!

للمزيد: كيفية علاج غازات البطن طبيعيا

أمّا السر وراء هذا القماش المعطّر، فهو يعود للبطانة التي تتكوّن من كربون الـ Zorflex المنشط، والتي تمتدّ ما بين منطقة الخصر وحتى الركبتين لمنع تسرّب أي رائحة كريهة. هذه البطانة لا تتمتّع بأي تاريخ لإنتهاء الصلاحية أو تحتوي على مواد تُستهلك مع الإستعمال، وبالتالي، كلّ ما عليكِ فعله للإستمرار في إستعمالها هو غسلها وإعادة إرتادئها لتعود كما لو كانت جديدة.

واللافت في الأمر أنّ هذا الإبتكار لا يشمل فقط الملابس الداخلية وسراويل الجينز للنساء كما الرجال، بل خصّص تصاميم مبتكرة ومريحة أيضاً لملابس النوم! فعلى ما يبدو، من الظاهر أنّ Shreddies تسعى لتجنيب إي إحراج محتمل قد يحصل ما بين الزوجين أيضاً خلال النوم.

أمّا في الأفق، فتلوح إبتكارات جديدة من Shreddies ضمن المفهوم نفسه، ولكن في ملابس رسمية ملائمة للعمل والمكاتب!