ما هي أهم الاختبارات لمتابعة الحمل؟

اختبارات متابعة الحمل

على المرأة أن تنتبه جيدًّا إلى نفسها خلال فترة الحمل من خلال الخضوع للفحوصات اللازمة للتأكد من صحة سير عملية الحمل ومن نمو الجنين في شكلٍ طبيعي وسليم. تابعينا في هذا النص لتكتشفي ما هي أهم الاختبارات لمتابعة الحمل.

بدايةً، عند ملاحظة المرأة تأخر الدورة الشهرية، تخضع لـفحص البول أو الدم للتأكد من حدوث الحمل. بعد ذلك، تتعدّد كثيرًا الفحوصات التي يجب عليها القيام بها خلال بعض أسابيع الحمل والتي تسمح لها بالشعور بالراحة والتأكد من أن كل شيء يسير على الطريق الصحيح. أما من أبرز هذه الاختبارات فهي:

  • الأسبوع السابع أو الثامن: على المرأة الخضوغ لـفحص بالموجات فوق الصوتية لتحديد حجم كيس الحمل وحجم الجنين ودقّات قلبه.

  • الأسبوع العاشر: يعطي الطبيب المرأة بطاقة لمتابعة الحمل لإذ يذكرك بقيامك بالفحوصات الروتينية والتي تتضمّن فحص الدم والسكة والتوكسوبلازما والعديد من الفحوصات غيرها وإذا لزم الأمر اختبار فيروس نقص المناعة البشرية. يضيف بعض الأطباء فحص البول وفحص هرمون الغدّة الدرقية.

  • الأسبوعين الحادي عشر والثاني عشر: الخضوغ للإختبار التشخيصي للتأكد من الكروموسومات

  • الأسبوع الثالث عشر: الخضوع لفحص بالموجات فوق الصوتية أو اختبار يقوم به الطبيب من أجل التأكد من نمو الجنين

  • الأسبوعين الخامس عشر والسادس عشر: فحص يقام خلال هذه المرحلة من أجل التأكد من سلامة الجنين ومن عمره ومن موعد الولادة ومكان المشيمة وكمية السائل حول الجنين وفي حال كانت المرأة ستلد توأماً أم لا

  • الأسبوع الثامن عشر: فحص بزل السلى الذي يظهر في حال كان الجنين مصاباً بمتلازمة داون وفحص الفيتوبروتين

  • الأسبوع الثاني والعشرون حتى الأسبوع الخامس والعشرين: فحص بالموجات فوق الصوتية يكشف في حال كان الجنين يعاني من أي تشوهات خلقية

  • الأسبوع السادس والعشرون: اختبار تحمل الجلوكوز

  • الأسبوع الثامن والعشرون: على المرأة زيارة الطبيب المعالج والتأكد من نتائج فحص الجلوكوز

  • الأسبوع الثامن عشر حتى الأسبوع الثلاثين: فحص بالموجات فوق الصوتية للتأكد من نمو الجنين في شكل صحي

  • الأسبوع الثاني والثلاثون: زيارة الطبيب للقيام بفحوصات عامة

  • الأسبوع الرابع والثلاثون حتى الأسبوع التاسع والثلاثين: التأكد خلال كل أسبوع من وزن الجنين وطوله من خلال الخضوع لفحص بالموجات فوق الصوتية

  • الأسبوع الأربعون: الذهاب إلى غرفة الولادة للقيام بفحص الضغط والتحضير لعملية المخاض.

الجدير بالذكر أن حتى وصول المرأة إلى الأسبوع الثاني والثلاثين تتأكد من سير الحمل مرة واحدة كل شهر لتزيد هذه الفترة وتزور الطبيب كل أسبوعين أو ثلاثة أسبايع مع وصولها إلى الأسبوع السادس والثلاثين. أما بعد ذلك فتتأكد المرأة من الحمل كل أسبوع أو أسبوعين حتى نهايته.

إقرئي المزيد: ما الفرق بين التحليل الرقمي واختبار الحمل التقليدي؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟