شفت الآلاف من مرضى السرطان وسرّها يكمن في الطفيليات!

ابحاث الطبيبة هلدا كلارك لشفاء مرضى السرطان

صدّقي أو لا تصدّقي! إستطاعت طبيبة أميركية أن تشفي أكثر من 20000 شخصاً من مرض السرطان الخبيث وغيرها من الأمراض المزمنة التي لا يزال الطب ببحث عن علاجها حتى اليوم. فبعد العديد من التجارب الناجحة والإكتشافات المذهلة التي قامت بها سنة 1988، ها هي الطبيبة Hulda Clark هلدا كلارك، العالمة والباحثة في علوم الفزيولوجيا و الفيزياء الحيوية، والمؤلفة للعديد من الكتب حول الطب البديل، تكشف عن سرّها الذي أحدث ثورة في عالم الطب.

في التفاصيل، نشير إلى أن هذا العلاج يرتكز على محاربة الطفيليات في الجسم التي تعتبر السبب الرئيسي للعديد من الأمراض المميتة. وقد وجدت كلارك أساليب عدّة للتخلّص من هذه المخلوقات الصغيرة التي قد تظهر في الجسم ما يساعد على الشفاء من السرطان وأمراض أخرى.

في سنة 1988، اكتشفت الباحثة، تكنولوجيا رقمية لإكتشاف آثار الطفيليلت في الجسم التي تسبّب المرض. أطلقت على هذا الاختراع اسم synchrometer، وهو يستطيع أن يكتشف بسرعة وبشكل دقيق الأجسام الصغيرة جداً أو المواد الخبيثة عند البشر والحيوانات. فكل ما يوجد في أجسامنا يتمتع بذبذبات خاصة تساعد الجهاز على كشف وجود الطفيليات والبكتيريا في الجسم.

أمّا لعلاج مرضاها، فقد إكتشفت الطبيبة أيضاً تركيبة طبيعية مضادة للطفيليات، تحتوي على الأفسنتين (absinth)،كبش القرنفل والجوز الأسود. هذه التركيبة تساعد على قتل الطفيليات الناضجة والبيوض. وقد أثبت هذا العلاج فعاليته، إذ إستطاعت كلارك أن تشفي العديد من مرضى السرطان من خلاله ومن دون أي آثار جانبية.

وأخيراً، تابعت الطبيبة أبحاثها ووجدت تقنية جديدة للعلاج، الـ " zapper " وهو جهاز الكتروني يدمر الطفيليات، الفيروسات والبكتيريا من خلال الموجات القصيرة جداً.

إقرئي أيضاً: 6 أطعمة لمحاربة السرطان



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!